المكتبة الشاملة

حدائق الأزاهر

إذا الخل لم يهجرك إلا قلالة ... فليس له إلا الفراق عتاب
من أراد كل فات جل من حب السقا قلال وهذا كقول أبي فراس:
تهون علينا في المعالي نفوسنا ... ومن خطب الحسناء لم يغله المهر
من لطم يد لخد إش ماع لمن يشتكي من وقع في البير يقلل بالدعا من حصل لا يطرب من خطبك أزواج من اتكل على أديم جارة تصبح قشيرة على الغطا من هددك ارقد في بيب دار من خرج غروف انتف ريش من خرج عزيز حان زز من جاء بوحده لا تلعبوه من ردت عليه بريش لا تعامل إلا بالنتف من زاد عليك بنهار زاد عليك بخبار من رفع من غديه لعشيه لشي ينتقموه أعديه من عمل الخصلة قال ولد سهل قال سيف سدموم من عمل الذنب لا ينكر العقوبة من ضرا لعق العسل يمشي باصباع معوج من مات من شبعة لا أقام الله منها من لا ماع بالي اش مع من جديد قال العرجي:
سميتني خلقاً لخلة قدمت ... ولا جديد لشخص ما له خلق
من دخل بين الظفر واللحم ينتن من صبر ظفر قال الشاعر:
أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته ... ومدمن القرع للأبواب أن يلجا
من عام قلوق يفتي فيه من توضأ قبل الوقت يصلي فالوقت من عليك أن تفارق لا تخاسروا من ربا جرو نجر عواقب وهذا كقول المتنبي:
ومن يجعل الضرغام بازاً لصيده ... تصيده الضرغام فيما تصيدا
من مدح العروس قال أمه وخالته من تزارع يقلاعه من لا ماع راح اش ماع تجارا من انتلفت انسيل تدلك أعميل من عطا ولم يoأخذ طلب ولم يعط من كذب مرة لا تصدق أكثر من خيرك حيرك من باع خبيز يعطيه لش ياكل وهذا كقول الشاعر:
والناس من يلق خيراً قائلون له ... ما يشتهي ولأم المخطئ الهبل
من ماع مغرافة اش يحترق يد من ماع فالفرن راس ما يجيه نعاس من هو عبد الله في عباد الله من هو برناط في جنوا من أمنك لا تخونوا من اختلط مع النخال أكلوه الكلاب من رق أم في سوق النخاسين يسمع من نهاقه ومن ضراطه من لا يشكل قفيل يشكل جبيل من لا يسمع من كبير يرجع السلح تصير من هو نصيب جناح اش يخد صدره من صفت فطاع فشياع من قدم زيب يصب قنديل وهذا كقول الشاعر:
خدم العلى فخدمنه وهي التي ... لا تخدم الأقوام ما لم تخدم
من عرفت كسوته جاز عريه من لا أرى في دار أم حينه يتعجب في قبة الفرن من صبر على جوع بلاد ينال من رخاها من ماع ترقجه لينير يرفاعه من هو عيب في وجه كيف يخفى من اهترق زيت في دقيق يعمل كعك ويكل من دخل بلا نفقة خرج بلا أجرا من لا يقبل النصيحة أوغيه من لا ينفع ادفع وهذا كقول حازم في مقصورته:
والبعد مما لا يفيد قربه ... فائدة حقيقة أن تقتنى
من افتقر اتخلص من واضب الرحا يطحن وهذا كقول الشاعر:
أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته ... ومدمن القرع للأبواب أن يلجا
من غاب عن العين غاب عن القلب من غاب خاب وأكل نصيب الأصحاب من اسطحى من بت عمه اش تنفس لو ولد من كثرة صناع قلت قطاع من لش ينفعك حياة فموت عرس وهذا كقول الشاعر:
والمرء ما لم تفد نفعاً إقامته ... غيم حمى الشمس لم يمطر ولم يسر
من غر الرخيص وقع فالرخيص من بدل يخسر العريان من بدل لحيته بأخرى خسر الاثنين من عمل حزمة إن ثقيله لعنق بحماله من اشتغل بوتدي واحد يسع في سواه من قرا لش يشقي من لو حاجه يغير الحجة من لا يبيت اش ينتظر من عمل بحمق يحمل لعنق من هو في سعود النميلة تقود من كثر بنات كين الكلاب اختينوا من بنى في غير بلاد لا لو ولا لي من عاند حمار الوحش ينقطع في صفاق قلبي وهذا كقول الشاعر:
وفي تعب من يحسد الشمس نورها ... ويطمع أن يأتي بها بضريب
فصل
من طيور غافق يجي يسلح وينسى الطيران من بني أميه يرى النعمة ويضراط من إل فزع فيه وقع من أي ما يدور القمح لعين الرحا يرجع من طيب الجنة ومن رطوبة الكف من درج لمدرج حتى لقبة الفرن من بي لبو حتى لضراط من قنطار من اهنا لغداكم من أمر ينقضي قال الشاعر:
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل