المكتبة الشاملة

الاقتراح في بيان الاصطلاح

الثَّالِث عشر

13 - عَنهُ رَضِي الله عَنهُ قَالَ قَالَ توفّي النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَدِرْعه مَرْهُونَة بِعشْرين صَاعا من الطَّعَام أَخذه لأَهله أخرجه التِّرْمِذِيّ وَصَححهُ وَالنَّسَائِيّ
الرَّابِع عشر

14 - عَنهُ رَضِي الله عَنهُ قَالَ قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَوْم بدر من فعل كَذَا وَكَذَا فَلهُ من النَّفْل كَذَا وَكَذَا
قَالَ فَتقدم الفتيان وَلزِمَ المشيخة الرَّايَات فَلم يبرحوها فَلَمَّا فتح الله عز وَجل عَلَيْهِم قَالَت المشيخة كُنَّا رِدَاء لكم لَو انْهَزَمْتُمْ لفئتم إِلَيْنَا فَلَا تذهبون بالمغنم ونبقى فَأبى الفتيان وَقَالُوا جعله رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لنا فَأنْزل الله عز وَجل {يَسْأَلُونَك عَن الْأَنْفَال قل الْأَنْفَال لله وَالرَّسُول} إِلَى قَوْله {كَمَا أخرجك رَبك من بَيْتك بِالْحَقِّ وَإِن فريقا من الْمُؤمنِينَ لكارهون}
يَقُول فَكَانَ ذَلِك خيرا لَهُم فَكَذَلِك أَيْضا فأطيعوني فَإِنِّي أعلم بعاقبة هَذَا مِنْكُم أخرجه أَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيّ
الْخَامِس عشر

عَنهُ أَيْضا رَضِي الله عَنهُ قَالَ قضى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي الْمكَاتب يقتل يودى مَا أدّى من كِتَابَته دِيَة الْحر وَمَا بَقِي دِيَة الْمَمْلُوك أخرجه أَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيّ
السَّادِس عشر

16 - عَنهُ أَيْضا رَضِي الله عَنهُ أَثْبَتَت الحبلى والمرضع يَعْنِي الْفِدْيَة فِي الصَّوْم
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل