المكتبة الشاملة

تبيين كذب المفتري فيما نسب إلى الأشعري

وَمِنْهُم أَبُو الْحَسَنِ الْبَاهِلِيّ الْبَصْرِيّ رَحمَه اللَّه
أَخْبَرنِي الشَّيْخ أَبُو المظفر أَحْمد بن الْحَسَنِ بن مُحَمَّد الشعيري ببسطام قَالَ أَنا جَدِّي لأُمِّي أَبُو الْفَضْلِ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ السَّهْلَكِيُّ قَالَ حكى لي وَاحِد من أهل الْعلم والتصوف عَن الْقَاضِي أَبِي بكر بن الباقلاني رَحمَه اللَّه قَالَ كنت أنَا والأستاذ أَبُو إِسْحَق الاسفرايني والأستاذ ابْن فورك رحمهمَا اللَّه مَعًا فِي درس الشَّيْخ أَبِي الْحسن الْبَاهِلِيّ تلميذ الشَّيْخ أَبِي الْحسن الْأَشْعَرِيّ قَالَ الْقَاضِي أَبُو بكر كَانَ الشَّيْخ الْبَاهِلِيّ يدرس لنَا فِي كل جُمُعَة مرّة وَاحِدَة وَكَانَ منَّا فِي حجاب يُرْخِي السّتْر بيننَا وَبَينه كي لَا نرَاهُ قَالَ وَكَانَ من شدَّة اشْتِغَاله بِاللَّهِ تَعَالَى مثل واله أَو مَجْنُون لم يكن يعرف مبلغ درسنَا حَتَّى نذكرهُ ذَلِك قَالَ وكنَّا نسْأَل عَن سَبَب النقاب وإرسال الْحجاب بَينه وَبَين هَؤُلَاءِ الثَّلَاثَة كاحتجابه عَن الْكل فَأجَاب إِنَّكُم ترَوْنَ السوقة وهم أهل الْغَفْلَة فتروني بِالْعينِ الَّتِي ترونهم قَالَ وَكَانَت أَيْضا جَارِيَة تخدمه فَكَانَ حَالهَا أَيْضا كَحال غَيرهَا مَعَه من الْحجاب وإرخائه السّتْر قَالَ أَبُو المظفر وَسمعت جدي يَقُول سَمِعت سُفْيَان الْمُتَكَلّم الصُّوفِي رَحمَه اللَّه يَقُول سَمِعت أَحْمد الفرساني رَحمَه اللَّه يَقُول سَمِعت الْأُسْتَاذ أَبَا إِسْحَق رَحمَه اللَّه يَقُول كنت فِي جنب الشَّيْخ أَبِي الْحسن الْبَاهِلِيّ كقطرة فِي الْبَحْر وَسمعت الشَّيْخ أَبَا الْحسن الْبَاهِلِيّ قَالَ كنت أنَا فِي جنب الشَّيْخ الْأَشْعَرِيّ كقطرة فِي جنب الْبَحْر
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل