المكتبة الشاملة

تاريخ خليفة بن خياط

وفيهَا مَاتَ جوَيْرِية بْن أَسمَاء وَسَلام بْن أَبِي مُطِيع فِي آخرهَا وَعُثْمَان بْن مقسم المري
وَأقَام الْحَج أَمِير الْمُؤمنِينَ هَارُون
والصائفة عَبْد الْملك بْن صَالح بن عَليّ
سنة أَربع وَسبعين وَمِائَة
أَقَامَ الْحَج أَمِير الْمُؤمنِينَ هَارُون أَيْضا وَلم تَكُ صائفة غير أَن عَبْد الْملك بْن صَالح وَجه ابْنه عَبْد الرَّحْمَن بْن عَبْد الْملك بْن صَالح فَبلغ عقبَة الركاب فَأصَاب سبيا وخرثيا
وفيهَا غزا حَمَّاد بْن نمير بِلَاد سرست وافتتح مَدِينَة البردان
مَاتَ فِيهَا عَبْد اللَّهِ بْن لَهِيعَة
سنة خمس وَسبعين وَمِائَة
أَقَامَ الْحَج أَيْضا أَمِير الْمُؤمنِينَ هَارُون
وفيهامات لَيْث بن سعد بِمصْر
وفيهَا غزا عَبْد الْملك بْن صَالح الرّوم وَهِي غَزْوَة أقريطية فِي أهل الثغور جَمِيعًا فأدرب من الصفصاف فَأصَاب تِسْعَة عشر ألف رَأس وقفل عَلَى درب الْحَدث
سنة سِتّ وَسبعين وَمِائَة
أَقَامَ الْحَج سُلَيْمَان بْن أَبِي جَعْفَر أَمِير الْمُؤمنِينَ وَلم تَكُ صائفة وَكتب عَبْد الْملك ابْن صَالح بْن عَليّ إِلَى مخلدبن يَزِيد بْن عُمَر بْن هُبَيْرَة فَأمره أَن يسير إِلَى دبسة حَتَّى يَأْتِيهِ عَبْد الرَّحْمَن بْن عَبْد الْملك بْن صَالح فَأَتَاهَا عبد الرَّحْمَن فَفَتحهَا وَلها حَدِيث طَوِيل
وفيهَا قدم أَمِير الْمُؤمنِينَ هَارُون الْبَصْرَة وَمَعَهُ الْمَاجشون وَأَبُو يُوسُف وَابْن أبي يحيى
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل