المكتبة الشاملة

الأنس الجليل

(ذكر فضل سيدنَا الْخَلِيل عَلَيْهِ أفضل الصَّلَاة وَالسَّلَام وَفضل زيارته) قد نَص الله تعال فِي كِتَابه الْعَزِيز عل فَضله فِي قَوْله تعال (وَاتخذ الله إِبْرَاهِيم خَلِيلًا) إِلَى غير ذَلِك مِمَّا أنزل الله فِي حَقه من الْآيَات الْمَخْصُوصَة بِهِ وَعَن أنس بن مَالك رَضِي الله عَنهُ إِنَّه قَالَ جَاءَ إِلَى النَّبِي صل الله علبه وَسلم فَقَالَ لَهُ يَا خير النَّاس فَقَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ذَلِك إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام وَفِي رِوَايَة مُسلم قَالَ لَهُ يَا خير الْبَريَّة قَالَ ذَلِك إِبْرَاهِيم وَرُوِيَ عَن النَّبِي صل الله عَلَيْهِ وَسلم أنهه قَالَ لما اسري بِي إِلَى بَيت الْمُقَدّس سر بِي جِبْرِيل عَلَيْهِ السَّلَام عل قبر إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام فَقَالَ لي انْزِلْ فصل رَكْعَتَيْنِ هَاهُنَا فَإِن هَاهُنَا قبر أبي إِبْرَاهِيم الْخَلِيل عَلَيْهِ السَّلَام وَعنهُ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَنه قَالَ من لم يُمكنهُ زيارتي فليزر قبر أبي إِبْرَاهِيم الْخَلِيل عَلَيْهِ السَّلَام وَعَن كَعْب الْأَحْبَار رَضِي الله عَنهُ إِنَّه قَالَ أَكْثرُوا من الزِّيَارَة إِلَيّ قبر رَسُول الله صل الله عَلَيْهِ وَسلم وأظهروا الصَّلَاة عيه وعَلى صَاحِبيهِ أبي بكر وَعمر رضوَان الله عَلَيْهِمَا قبل أَن تمَتَّعُوا ذَلِك ويحال بَيْنكُم وَبَين ذَلِك بالفتن وَفَسَاد السبل فَمن منع ذَلِك أَو حيل بَينه وَبَين الزِّيَارَة إِلَى قبر رَسُول الله صل الله عَلَيْهِ وَسلم فليجعل رحلته وأتيانه إِلَى قبر إِبْرَاهِيم الْخَلِيل عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام وليظهر الصَّلَاة عَلَيْهِ وليكثر من الدُّعَاء عِنْده فَإِن الدُّعَاء عِنْد قبر سيدنَا إِبْرَاهِيم الْخَلِيل مستجاب وَلم يتوسل بِهِ أحد إِلَّا الله فِي شَيْء إِلَّا أَجَابَهُ وَلم يبرح من مَكَانَهُ حَتَّى يرى الْإِجَابَة فِي ذَلِك عَاجلا أَو آجلاً (قلت) وَهَذَا مِمَّا لَا شلك فِيهِ فَإِنِّي جربته فِي أَمر وَقع لي من أُمُور الدُّنْيَا فَكنت أتوقع الْهَلَاك مِنْهُ فتوجهت من بَيت الْمُقَدّس إِلَى بلد سيدنَا الْخَلِيل عَلَيْهِ السَّلَام فِي ضَرُورَة اقْتَضَت سَفَرِي فَلَمَّا أَن دخلت مَسْجده وَدخلت إِلَى الضريح الْمَشْهُور
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل