المكتبة الشاملة

تاريخ الدولة العلية العثمانية

16
-
السُّلْطَان عُثْمَان خَان الثَّانِي وخلعه ثمَّ قَتله وارجاع السُّلْطَان مصطفى ثمَّ عَزله
هُوَ ابْن السُّلْطَان احْمَد الاول وامر باطلاق قنصل فرنسا وكاتبه ومترجمه وارسل مَنْدُوبًا لملك فرنسا لويس الثَّالِث عشر يُسمى حُسَيْن جاووش بِجَوَاب اعتذار عَمَّا حصل من الاهانة لسفيره وَبِذَلِك انحسمت هَذِه المشكلة
وَحدث فِي هَذِه الاثناء ان تدخلت بولونيا فِي شؤون امارة البغدان لمساعدة جراسياني الَّذِي عزل بِنَاء على مساعي بتلن جابور امير ترنسلفانيا واضيفت امارته إِلَى اسكندر شربان امير الفلاخ وَصَارَت الامارتان تابعتين لَهُ فَاتخذ السُّلْطَان عُثْمَان هَذَا التدخل سَببا فِي اشهار الْحَرْب على مملكة بولونيا وَتَحْقِيق امنيته وَهِي فتح هَذِه المملكة وَجعلهَا فاصلا بَين املاك الدولة ومملكة الروسيا الَّتِي ابتدأت فِي الظُّهُور وَقبل الشُّرُوع فِي الْحَرْب امْر بقتل اخيه مُحَمَّد تبعا للْعَادَة الْمَشْرُوعَة فَقتل فِي 12 يناير سنة 1621 مأسوفا عَلَيْهِ
ثمَّ اصدر امرا بتقليل اختصاصات الْمُفْتِي وَنزع مَا كَانَ لَهُ من السلطة فِي تعْيين وعزل الموظفين وَجعل وظيفته قَاصِرَة على الافتاء حَتَّى يامن شَرّ دسائسه الَّتِي رُبمَا تكون سَببا فِي عَزله كَمَا كَانَت سَبَب عزل سلفه لَكِن اتى الامر على الضِّدّ بِمَا كَانَ يؤمل كَمَا سَيَجِيءُ وَبعد ان اتم هَذِه التمهيدات الداخلية سير الجيوش والكتائب لمحاربة مملكة بولونيا فالتقت بجيشهم تَحت قيادة امير وَلنَا وَكَانَ متحصنا
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل