المكتبة الشاملة

تاريخ الدولة العلية العثمانية

23
-
السُّلْطَان الْغَازِي احْمَد خَان الثَّالِث
ابْن السُّلْطَان الْغَازِي مُحَمَّد الرَّابِع الْمَوْلُود فِي 3 رَمَضَان سنة 1083 23 دسمبر سنة 1673 وَعند تَعْيِينه وزع اموالا طائلة على الانكشارية وَسلم لَهُم فِي قتل الْمُفْتِي فيض الله افندي لمقاومته لَهُم فِي اعمالهم ثمَّ لما قرت الاحوال وعادت السكينَة اقْتصّ من رُؤْس الانكشارية فَقتل مِنْهُم عددا لَيْسَ بِقَلِيل وعزل فِي 6 رَجَب سنة 1115 15 نوفمبر سنة 1703 الصَّدْر الاعظم نشانجي احْمَد باشا الَّذِي انتخبه الانكشارية وَقت ثورتهم وَعين فِي هَذِه الْوَظِيفَة المهمة زوج اخته داماد حسن باشا لَكِن لم تحمه مصاهرته للسُّلْطَان وَلَا مَا اتاه من الاعمال النافعة كتجديد الترسانة وانشاء كثير من الْمدَارِس من ان يكون هدفا لدسائس المفسدين ارباب الغايات الَّذين لَا يروق فِي اعينهم وجود اعنة الامور فِي قَبْضَة رجل حَازِم يحول بَينهم وَبَين مَا يشتهون فاعملوا فكرهم وبذلوا جهدهمْ حَتَّى تحصلوا على عَزله فِي 28 جُمَادَى الاولى 1116 28 سبتمبر سنة 1704 وَمن بعده كثر تَغْيِير الصُّدُور تبعا للاهواء وَكَانَت نتيجة ذَلِك ان الدولة لم تلْتَفت لاجراءات بطرس الاكبر ملك الروسيا فِي داخلية بِلَاده وَلم تدْرك كنه سياسته الخارجية المبنية على اضعاف الاقوياء من مجاوريه أَي السويد وبولونيا والدولة العثمانية وانه قد ابْتَدَأَ فِي تَنْفِيذ مشروعه هَذَا بَان حَارب شارل الثَّانِي عشر
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل