المكتبة الشاملة

تاريخ الدولة العلية العثمانية

31
-
السُّلْطَان الْغَازِي عبد الْمجِيد خَان
وَكَانَت مُدَّة خلَافَة السُّلْطَان مَحْمُود احدى وَثَلَاثِينَ سنة وَعشرَة شهور وَمَات عَن ارْبَعْ وَخمسين سنة تَقْرِيبًا وَكَانَت ولادَة السُّلْطَان عبد الْمجِيد فِي 14 شعْبَان سنة 1237 6 مايو سنة 1822 وَكَانَ اذ ذَاك سنه 17 فَتَوَلّى الْخلَافَة وَلم يبلغ الثَّامِنَة عشرَة من عمره وَكَانَت الْحُكُومَة فِي غَايَة الِاضْطِرَاب بِسَبَب انتصار جيوش مُحَمَّد عَليّ باشا بنصيبين كَمَا مر واحتلال جيوشه لمدائن عين تَابَ وقيصرية وملطية
وَمِمَّا زَاد احوال الدولة ارتباكا وشغل الخواطر باوروبا ان احْمَد باشا القبودان الْعَام للدونانمة التركية خرج بِجَمِيعِ مراكبه الحربية واتى بهَا إِلَى ثغر الاسكندرية وَسلمهَا إِلَى مُحَمَّد عَليّ باشا فِي 2 جماد اول سنة 1255 14 يوليو سنة 1839 وَكَانَ فعل احْمَد باشا القبودان مسببا عَن تَوْجِيه منصب الصدارة الْعُظْمَى إِلَى خسرو باشا الَّذِي كَانَ قد سبق تَعْيِينه واليا على مصر وَخرج مِنْهَا بِنَاء على رَغْبَة الاهالي فِي تعْيين مُحَمَّد عَليّ باشا واليا عَلَيْهَا وخوفه من الايقاع بِهِ بِسَبَب مَا كَانَ بَينه وَبَين مُحَمَّد عَليّ باشا من علائق الارتباط والمحبة
لما علم قناصل الدول بالاستانة بِتَسْلِيم الدونامة التركية إِلَى مُحَمَّد عَليّ باشا خَشوا رحف ابراهيم باشا على الْقُسْطَنْطِينِيَّة فترسل الروسيا جيوشها لمحاربته بِنَاء على معاهدة خونكار اسكله سي لَا سِيمَا وَقد فقدت الدولة جَمِيع جيوشها الْبَريَّة وسفنها الحربية فأرسلوا إِلَى الْبَاب العالي لائحة اشتراكية بتاريخ 16 جماد اول سنة 1255 28 يوليو سنة 1839 ممضاة من سفراء فرنسا وانكلترا والروسيا والنمسا والبروسيا يطْلبُونَ مِنْهُ ان لَا يقر شَيْئا فِي امْر الْمَسْأَلَة المصرية الا باطلاعهم
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل