المكتبة الشاملة

تاريخ الدولة العلية العثمانية

أَي طَائِفَة عَن الاقرار على قَائِمَة توزيع الضرائب بِدَعْوَى انها مجحفة بِحُقُوق ابناء طائفتهم يرفع الامر للوالي العثماني فَيحكم فِيهَا نهائيا وَقبل تَنْفِيذ احكامها يمْضِي عَلَيْهَا الْقَائِم مقَام الْمُخْتَص وَجعل راتب كل عُضْو من اعضاء المجلسين الف وَخَمْسمِائة فرنك فِي السّنة وراتب الْقَائِم مقَام 48 الف فرنك سنويا وكل من وكلائه الف وَثَمَانمِائَة فرنك
وبذا انْتَهَت مَسْأَلَة لبنان مؤقتا بِمَا ان الدروز لم يقبلُوا هَذِه التَّسْوِيَة الا مؤملين نوال زِيَادَة عَمَّا فِيهَا طبقًا لوساوس مندوبي انكلترا لَهُم بانها ستمنحهم مَعَ الْوَقْت السِّيَادَة على جَمِيع الشعوب الساكنة بلبنان واستمرت الْفِتَن جَارِيَة مجْراهَا حَتَّى حصلت مذبحَة سنة 1277 هـ سنة 1860 وتدخلت فرنسا عسكريا لحماية المارونية وانسحبت ثَانِيًا بعد توطيد الامن وَحفظ حُقُوق الموارنة كَمَا سَيَجِيءُ
الاصلاحات الداخلية
هَذَا وَسَار السُّلْطَان عبد الْمجِيد خَان على خطة وَالِده المرحوم السُّلْطَان الْغَازِي مَحْمُود خَان فِي الاصلاحات الداخلية حَتَّى تجاري الدولة العثمانية بَاقِي الدول فِي التمدن والعمران فاصدر عقب تَوليته منصب الْخلَافَة الْعُظْمَى بِقَلِيل امرا ساميا قرئَ علنا فِي جُمْهُور من الوزراء والاعيان فِي يَوْم 26 شعْبَان سنة 1255 هـ 4 نوفمبر سنة 1839 وَهَذَا نَصه مترجما من كتاب احْمَد مدحت الْمُسَمّى اس انقلاب
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل