المكتبة الشاملة

تاريخ الدولة العلية العثمانية

مِنْهُ بِقُوَّة عَظِيمَة مؤلفة من ثَلَاثِينَ اورطة من المشاة وقدرها من الخيالة وَمِائَة وَسِتَّة وَثَمَانِينَ مدفعا فعادوا بخفي حنين بعد ان خضبوا الارض بدمائهم وافعموا الوديان بجثثهم وحينما وصل خبر هَذَا الْفَوْز الْمُبين تلغرافيا إِلَى مسامع السُّلْطَان الشَّرِيفَة اصدر فِي الْحَال فرمانا عَالِيا باظهار الممنونية لَهُ وَلِجَمِيعِ الجيوش المؤتمرة بِهِ تَارِيخه 20 رَجَب سنة 1294 31 مايو سنة 1877 وهاك ترحمته
مشيري سمير الصداقة عُثْمَان باشا
لقد اعليت الشَّأْن العثماني وصيت عساكرنا وناموسهم بغزوك الْجَدِيد الْمُضَاف إِلَى خدماتك السالفة المسومة بشعار البسالة فَالْحق تَعَالَى ومفخر الانبياء يعضدانك فِي الدَّاريْنِ وَسلم على كَافَّة الامراء والقواد وعَلى جنودي المنصورة بالافراد اولئك الْجنُود قُرَّة باصرة افتخاري والمقدمون على اولادي فَلَا جرم انهم بغزواتهم الغضنفرية يستفزون سلطانهم للسرور والممنونية وَالله المسؤول ان ينيلهم النجاح والسعادة الابدية ويفقهم فِي سَبِيل الْمُحَافظَة عل اللِّوَاء العثماني لمثل هَذِه الْغَزَوَات ويوصلهم صوريا ومعنويا لمراتب المكافآت العاليات وَقد منحتكم النيشان العثماني مُكَافَأَة لخدمتكم وامرت بتوجيه الرتب واجراء التلطيفات للامراء والضباط كَمَا عرضتم وانتم مأذونون بَان تعدوا فِيمَا بعد الامراء والقواد وتبشروهم فَوْرًا بالمكافآت الَّتِي يستحقونها مَتى امتازوا باثر فدَاء خارق للْعَادَة وان تعرضوا ذَلِك لدار السَّعَادَة على انه تقرر لدي ان يُرْسل لطرف حميتكم مامور مَخْصُوص ليبين لكم جَمِيعًا ممنونيتي وتشكري ا
وَاقعَة بلفنه
وَبعد تقهقر الروس امام بلفنه ووصول المدد من جَمِيع الْجِهَات امكن العثمانيين الهجوم بعد الِاقْتِصَار على الدفاع وانقسم الْجَيْش إِلَى ثَلَاث فرق الاولى انضمت إِلَى عُثْمَان باشا فِي بلفنه للدفاع عَنْهَا وَالثَّانيَِة تَحت امرة مُحَمَّد عَليّ باشا السردار الاكرم جعلت وجهتها محاربة الْجَيْش الْقَائِد لَهُ الْبُرْنُس اسكندر ولي عهد القيصر وَالثَّالِثَة تَحت امرة سُلَيْمَان باشا الَّذِي اشْتهر اولا فِي محاربة ثائري البوسنه والهرسك
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل