المكتبة الشاملة

المحن

ذِكْرُ قَتْلِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ

حَدَّثَنِي غَيْرُ وَاحِدٍ عَنْ أَسَدِ بْنِ الْفُرَاتِ عَن ابْن إِسْحَاقَ قَالَ بَعَثَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ مُحَمَّدَ بْنَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقَ إِلَى مِصْرَ وَنَزَلَهَا وَرَقَّ أَمْرُ عَلِيٍّ بِمِصْرَ وَلَمَّا تَوَلَّى مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ سَارَ إِلَيْهِ مُعَاوِيَةُ بْنُ حُدَيْجٍ الْكِنْدِيُّ فِيمَنْ مَعَهُ مِنْ شِيعَةِ عُثْمَانَ وَتَفَرَّقَ عَنْ مُحَمَّدٍ النَّاسُ فَتَغَيَّبَ فِي بعض قُرَى مِصْرَ فَدَلَّ عَلَيْهِ مُعَاوِيَةُ بْنُ حُدَيْجٍ فَطَلَبَهُ حَتَّى أَخَذَهُ فَضَرَبَ عُنُقَهُ ثُمَّ بَعَثَ بِرَأْسِهِ إِلَى مُعَاوِيَةَ قَالَ فَسَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ كَعْبٍ الْقُرَظِيَّ يَقُولُ أَوَّلُ رَأْسٍ طِيفَ بِهِ فِي الإِسْلامِ
وَحَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ عُمَرَ بْنِ يُوسُفَ عَنِ الطَّاهِرِ عَلِيِّ بْنِ وَهْبٍ قَالَ أَخْبرنِي حَفْص عَن يُوسُف (عَنْ) يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ أَنَّ عَلِيًّا أَمَّرَ مُحَمَّدَ بْنَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقَ عَلَى مِصْرَ وَأَنَّ عَمْرَو بْنَ الْعَاصِ لَمَّا قَدِمَ أُصِيبَ يَوْمَئِذٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بكر
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل