المكتبة الشاملة

منادمة الأطلال ومسامرة الخيال

جَامع الحيوطية

قبلي محلّة قبر عَاتِكَة قَالَ ابْن طولون فِي تَارِيخه الْمُسَمّى بفاكهة الخلان فِي نَوَازِل الزَّمَان أنشأ هَذَا الْجَامِع الْأَمِير عَليّ بن حيوط قبلي محلّة قبر عَاتِكَة شَرْقي الشويكة على الْجَانِب الغربي والشمالي من بُسْتَان الصاحب وَهُوَ حسن نزه اخذه من بَيته وجهله جَامعا ووقف عَلَيْهِ جِهَات عديدة وأقيمت بِهِ الْجُمُعَة سنة خمس وَثَمَانِينَ وَثَمَانمِائَة
حرف الْخَاء

جَامع خيلخان

خَارج بَاب كيسَان من الْجَانِب القبلي وَقد أَدخل الْيَوْم فِي بُسْتَان لَهُ يُقَال لَهُ بُسْتَان الْأَمِير وَلم يبْق من آثاره الْيَوْم الابعض منارته وقبر الى جَانبهَا وَقد شاهدته أَنا وَمُحَمّد شُعَيْب الجندي أحد تلامذة الْمدرسَة السُّلْطَانِيَّة بِدِمَشْق سنة 1333 انشأه نجم الدّين ابْن خيلخان سنة سِتّ وَثَلَاثِينَ وَسَبْعمائة وَأول من خطب بِهِ الامام ابْن الْقيم
حرف الدَّال

جَامع داريا

كَانَ هَذَا الْمَسْجِد أَولا عِنْد قبر أبي سُلَيْمَان الدَّار أَنِّي فَأَحْرَقتهُ الفرنجة لما اخذت داريا أَيَّام مجير الدّين آبق فَأمر السُّلْطَان نور الدّين بعمارة هَذَا الْجَامِع سنة خمس وَسِتِّينَ وَخَمْسمِائة وَجعله وسط الْبَلَد وَفِي هَذِه السّنة عمر مشْهد أبي سُلَيْمَان الدَّارَانِي قَالَه الاسدي
جَامع الدرويشية

بناه درويش باشا بالمحلة المنسوبة اليه وَكَانَت قبلا تسمى بالاخصاصية قبلي دَار السَّعَادَة وَكَانَ مَحَله مَسْجِدا صَغِيرا فعمره جَامعا نزها ورتب فِيهِ الْوَظَائِف لما كَانَ حَاكما بِدِمَشْق وَتمّ بِنَاؤُه سنة اثْنَتَيْنِ سنة اثْنَتَيْنِ وَثَمَانِينَ وتسمائة قَالَ فِي منتخب الشذرات وَفِي هَذِه السّنة يَعْنِي الْمَذْكُورَة عمر درويش باشا الْوَزير جَامعا بِدِمَشْق فَجعل لَهُ مامية تَارِيخا فَقَالَ
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل