المكتبة الشاملة

طبقات المفسرين للأدنه وي

بِسم الله الرَّحْمَن الرَّحِيم [1 أ]

الْحَمد لله الَّذِي بنعمته تتمّ الصَّالِحَات وبذكر علمائه وأوليائه تنزل البركات وَالصَّلَاة وَالسَّلَام على أشرف الْمَخْلُوقَات الْمُؤَيد بأشهر المعجزات مُحَمَّد الْمُصْطَفى على جَمِيع البريات وَآله وَصَحبه وتابعيهم فِي جَمِيع الْحَالَات وَبعد
فَهَذَا الْمَجْمُوع فِيهِ طَبَقَات الْمُفَسّرين من أَصْحَاب رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ثمَّ الْمُفَسّرين من التَّابِعين ثمَّ من سَائِر الْأَئِمَّة الْمُفَسّرين على ترتيبهم رَحِمهم الله تَعَالَى وَفِي هَذَا إِذْ لم يُوجد من اعتنى بأفرادهم كَمَا اعتنى بأفراد الْمُحدثين وَالْفُقَهَاء والنحاة وَغَيرهم
وَمَا نقل فِي هَذِه الطَّبَقَات كَانَ مأخوذا من تَارِيخ ابْن خلكان وتاريخ الْحَرَمَيْنِ وتاريخ الْقُدس وطبقات الْكَتَائِب للكفوي وتاريخ قطلوبغا والجواهر المضيئة فِي طَبَقَات الْحَنَفِيَّة وَمن مُخْتَصر طَبَقَات الْمُفَسّرين للبيضاوي وطبقات الإِمَام السُّبْكِيّ وموضوعات الْعُلُوم لطاش كبري زَاده ومحاضرات الإِمَام السُّيُوطِيّ وتاريخ أنباء الْعُمر لَا بن حجر وطبقات الضَّوْء اللامع للسخاوي ونفحات الْأنس للْمولى الجامي وتاريخ مرْآة الْجنان للْإِمَام اليافعي وطبقات الشعراوي وَالْكَوَاكِب الدرية للمناوي
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل