المكتبة الشاملة

تاريخ دمشق لابن عساكر

كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت زاهر بن أحمد يقول أملى علينا أبو بكر بن الأنباري بإسناد له أن زينب بنت علي ابن أبي طالب يوم قتل الحسين بن علي أخرجت رأسها من الخباء وهي رافعة عقيرتها بصوت عال تقول (1) * ماذا تقولون إن قال النبي لكم * ماذا فعلتم وأنتم آخر الأمم بعترتي وبأهلي بعد مفتقدي (2) * منهم (3) أسارى ومنهم ضرجوا بدم ما كان هذا جزائي إذ نصحت لكم * أن تخلفوني بشر (4) في ذوي رحمي * وذكر الزبير أن زينب التي أنشدت هذه الأبيات زينب الصغرى بنت عقيل بن أبي طالب أخبرنا أبو الحسين (5) وأبو غالب وأبو عبد الله قالوا أنا ابن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير قال (6) في تسمية ولد عقيل بن أبي طالب قال وزينب الصغرى بنت عقيل التي خرجت على الناس بالبقيع تبكي قتلاها بالطف وهي تقول * ماذا تقولون إن قال النبي لكم * ماذا فعلتم وأنتم آخر الأمم بأهل بيتي وأنصاري وذريتي * منهم أسارى وقتلى ضرجوا بدم ما كان ذاك جزائي إذ نصحت لكم * أن تخلفوني بسوء في ذوي رحمي * فقال أبو الأسود الديلي (7) نقول " ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين " (8)
(1) الابيات في تاريخ الطبري 5 / 298 - 299 (حوادث سنة 60) ونسبها لامرأة من بني عبد المطلب قالتها لما دخلوا بعيال الحسين بن علي بن أبي طالب المدينة بعد قتله
وذكرها مصعب في نسب قريش ص 84 ونسبها لزينب بنت عقيل بن أبي طالب وأنساب الاشراف 3 / 420 (ط
دار الفكر) ونسبها أيضا إلى زينب بنت عقيل ومروج الذهب 3 / 83 ونسبها إلى بنت عقيل بن أبي طالب
(2) في أنساب الاشراف: ذريتي وبنو عمي بمضيعة
(3) في مروج الذهب: نصف أسارى ونصف
(4) في أنساب الاشراف: بسوء
(5) تحرفت بالاصل إلى: الحسن والمثبت عن " ز "
(6) الخبر والابيات في نسب قريش للمصعب ص 84 - 85
(7) في " ز " والمطبوعة: الدؤلي
(8) سورة الاعراف الاية: 23
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل