المكتبة الشاملة

نهاية السول شرح منهاج الوصول

المقدمات
ترجمة البيضاوي صاحب منهاج الوصول إلى علم الأصول
...
بسم الله الرحمن الرحيم
ترجمة البيضاوي: صاحب منهاج الوصول إلى علم الأصول
هو عبد الله بن عمر بن محمد بن علي الشيرازي، أبو سعيد، أو أبو الخير، ناصر الدين البيضاوي، قاضي، مفسر، علامة، ولد في المدينة البيضاء "بفارس" قرب شيراز.
كان المذكور عالما بعلوم كثيرة، صالحا خيرا صنف التصانيف المذكورة في أنواع العلوم منها مختصر الكشاف "تفسير القاضي"، مختصر الوسيط في الفقه المسمى بالغاية، وطوالع الأنوار في التوحيد، وكتابنا هذا "منهاج الوصول إلى علم الأصول"، و"طلب اللباب في علم الإعراب"، ونظام التواريخ وتعاريفها.
تولى القضاء بشيراز مدة، ثم صرف عن القضاء، فرحل إلى تبريز فتوفي فيها سنة إحدى وتسعين وستمائة على ما في طبقات الشافعية وسنة 685هـ على ما في الأعلام للزركلي.
انظر: الأعلام للزركلي "4 /110" طبقات الشافعية "1/ 136".
أما كتابه هذا "منهاج الوصول إلى علم الأصول" فهو كما قال الإسنوي: إن المصنف قد أخذ كتابه من الحاصل للأرموي والحاصل أخذه مصنفه من المحصول للفخر الرزاي والمحصول استمده من كتابين لا يكاد يخرج عنهما غالبا أحدهما المستصفى للغزالي والثاني المعتمد لأبي الحسن البصري وهو كتاب جليل اعتنى العلماء بشأنه فشرحه الشيخ الإمام فخر الدين أبو المكارم أحمد بن حسين التبريزي الجاربردي المتوفى سنة 746هـ وسماه بالسراج والوهاج، وشرحه الإمام أبو الثناء الأصفهاني المتوفى سنة 749هـ، وشرحه القاضي عبد الله بن محمد العبدلي التبريزي الحنفي المتوفى سنة 473هـ، وغياث الدين الواسطي المتوفى سنة 718هـ، وشمس الدين الجزري الشافعي المتوفى سنة 711هـ، وتاج الدين السبكي المتوفى سنة 771هـ، وابن الملقن وله شرح أحاديثه في جزء وتوفي سنة 804هـ "انظر: كشف الظنون: 1878" وقد شرح هذا الكتاب أيضا العديد من العلماء وهذا مما يبين فضل الكتاب وأهميته وفضل صاحبه وجلالته.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل