المكتبة الشاملة

دروس للشيخ إبراهيم الدويش

غثاء الألسنة
اللسان جرم صغير خطره عظيم، لكن ولعظم خطره جاءت النصوص القرآنية والنبوية محذرة من شره؛ لأنه سلاح ذو حدين، فمن حفظه وحفظ فرجه دخل الجنة كما ورد معنى هذا في السنة، وقد كان اللسان من أشد ما يخافه السلف على أنفسهم، وهم من هم في حفظ اللسان، فكيف بنا نحن الذين نعلم من أنفسنا ما نعلم.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل