المكتبة الشاملة

البحر الذي زخر في شرح ألفية الأثر

مزورات (1) هذا الفن جميعًا، ومنظوماته نظامًا، وقد كنت أود لو وضعت عليها شرحًا بسيطًا (2) وتعليقًا محيطًا فعاق عن ذلك (3) عوائق الدهر، وطال التسويف من يوم إلى يوم، ومن شهر إلى شهر، مع حاجة الطلاب إلى إيضاح خافيها، وإدراك ما اشتملت عليه قوافيها، (وإبراز خبايا كنوز. . . زوائد تمها) (4) [أودعتها] (5) فيها، فتخيرت (6) لهم هذه العجالة، وسميتها: "قطر الدِرر (7) على نظم الدُرر"، (أخذًا) من قول القائل:
= وتسامى: من السمو، وهو العلو والارتفاع، والمعنى: بلغت هذه النظومة محلًا لا قسيم ولا شبيه لها في ميزاتهما وصفاتها ولا يعلو علبها منظومة في بابها ونصابها، فهي عالية سامية.
انظر: مجمل اللغة (3/ 752)، ولسان العرب (12/ 478، 479)، وتاج العروس (9/ 26، 10/ 182).
(1) وفي (د): منشورات، ومزورات: من قولهم كلام مزوَّر أو محسن، والتزوير إصلاح الشيء،
وقال ابن زيد: "التزوير: التزويق والتحسين".
انظر: تاج العروس (3/ 247)، فكأنَّ المؤلف يريد أن يقول: وفاقت هذه المنظومة ما جمع في بابها فهي أجمع وأحسن.
(2) فعيل بمعنى مفعول أي مبسوط موسع، لا كما انتشر بسيط بمعنى: قليل.
(3) وفي (د): فحال دون ذلك.
(4) من (د) وفيها بياض، وقد سقطت من النسخ.
(5) من (ب).
(6) من (ب) وقد سقطت من بقية النسخ.
(7) وفي (د): قطر الدرر على نظم الدرر، والدِرر: بكسر الدال جمع دِرّة يقال للسحاب: =
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل