المكتبة الشاملة

الكامل في اللغة والأدب

المجلد الرابع
...
بسم الله الرحمن الرحيم
باب في اختصار الخطب والتحميد والمواعظ
نبذ من كلام الحكماء في الموعظة
قال أبو العباس: كان الحسن يقول: الحمد لله الذي كلفنا ما لو كلفنا غيره، لصرنا فيه إلى معصيته، وآجرنا على ما لا بد لنا منه.
يقول: كلفنا الصبر، ولو كلفنا الجزع لم يمكنا أن نقيم عليه، وآجرنا على الصبر، ولا بد لنا من الرجوع إليه.
وكان علي بن أبي طالب رضي الله عنه1 يقول عند التعزية: عليكم بالصبر، فإن به يأخذ الحازم، وإليه يلجأ2 الجازع.
وقال للأشعث بن قيس: إن صبرت جرى عليك القدر وأنت مأجور، وإن جزعت جرى عليك القدر وأنت موزور.
وقال الخزيمي:
ولو شئت أن أبكي دماً لبكيته ... عليه، ولكن ساحة الصبر أوسع3
وفي هذا الشعر وإن لم يكن من هذا الباب:
وأعددته ذخراً لكل ملمةٍ ... وسهم المنايا بالذخائر مولع
1 ر: "صلوات الله عليه".
2 ر, س: "يعود".
3 قبله:
وأني وإن أظهرت في جردة ... وصانعت أعدائي عليه لموجع
ملكت دموع العين حتى ردتها ... إلى ناظري وأعين القلب تدمع
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل