المكتبة الشاملة

خزانة الأدب وغاية الأرب لابن حجة الحموي

ذكر التكرار:
كررت مدحي حلا في الزائد الكرم ... ابن الزائد الكرم ابن الزائد الكرم
المديح للكريم مليح هنا. وقد تقدم قولي: إن التكرار، هو أن يكرر المتكلم اللفظة الواحدة باللفظ والمعنى، والمراد بذلك تأكيد الوصف أو المدح أو الذم أو التهويل، أو الوعيد أو الإنكار أو التوبيخ أو الاستبعاد أو الغرض من الأغراض.
فأما ما جاء منه للذم فكقول مهلهل بن ربيعة أخي كليب:
يا لبكر أنشروا لي كليبًا ... يا لبكر أين أين الفرار1
وأما ما جاء منه للمدح فكقول كثير في عمر بن عبد العزيز:
فأربح بها من صفقة لمبايع ... وأعظم بها وأعظم بها ثم أعظم
وكقول أبي تمام:
بالصريح الصريح والأروع الأر ... وع منهم باللباب اللباب
وأما ما جاء منه للتهويل فكقوله تعالى: {الْقَارِعَة، مَا الْقَارِعَةُ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ} وكقول: {الْحَاقَّةُ، مَا الْحَاقَّة} 3.
1 انشروا: من النشر وهو الإحياء بعد الموت.
2 القارعة: 101/ 1، 3
3 الحاقة: 69/ 1، 2
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل