المكتبة الشاملة

خزانة الأدب وغاية الأرب لابن حجة الحموي

ذكر الجمع:
آدابه وعطاياه ورأفته ... سجية ضمن جمع فيه ملتئم
هذا النوع، أعني الجمع: هو أن يجمع المتكلم بين شيئين فأكثر في حكم واحد، كقوله تعالى: {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} 1 جمع سبحانه وتعالى المال والبنون في الزينة. ومنه قوله تعالى: {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ، وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ} 2 فجمع بين الشمس والقمر في الحسبان، وجمع بين النجم والشجر في السجود. ومنه قوله صلى الله عليه وسلم: "من أصبح آمنًا في سربه معافَىً في بدنه -ويروى في جسده- عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها". فجمع الأمن ومعافاة البدن وقوت اليوم في حوز الدنيا بحذافيرها، وهي النواحي والواحد حذفار، ومنه قول الشاعر:
إن الشباب والفراغ والجدة ... مفسدة للمرء أي مفسدة
فجمع بين الشباب والفراغ والجدة في المفسدة.
وبيت الشيخ صفي الدين الحلي في الجمع قوله:
آراؤه وعطاياه ونقمته ... وعفوه رحمة للناس كلهم
وبيت العميان في بديعيتهم:
قد أحرز السبق والإحسان في نسق ... والعلم والحلم قبل الدرك للحلم
1 الكهف: 18/ 46.
2 الرحمن: 55/ 5، 6.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل