المكتبة الشاملة

خزانة الأدب وغاية الأرب لابن حجة الحموي

ذكر المزاوجة:
إذا تزاوج ذنبي وانفردت له ... بالمدح منّ ونجّاني من النقم
هذا النوع، سمّوه المزاوجة والازدواج، وهو في اللغة مصدر زاوج بين الشيئين، إذا قارب بينهما، وفي الاصطلاح قال السكاكي ومن تبعه: هو أن يزاوج المتكلم بين معنيين في الشرط والجزاء، كقول البحتري:
إذا ما نهى الناهي فلج لي الهوى ... أصاخت إلى الواشي فلج بها الهجر1
ومنه قوله:
إذا احتربت يومًا ففاضت دماؤها ... تذكرت القربى ففاضت دموعها2
وبيت الشيخ صفي الدين الحلي في بديعيته قوله:
ومن إذا خفت في حشري فكان له ... مدحي نجوت وكان المدح معتصمي
وبيت العميان:
إذا تبسم في حرب وصاح بهم ... يبكي الأسود ويرمي اللسن بالبكم3
1 لجّ: ألح. وأصاخ: أنصت وسمع كلامه وأطاعه. والواشي: النمّام الذي ينقل الكلام بين اثنين وأكثر بهدف إفساد ذات البين.
2 احتربت: تحاربت. والقربى: الأقرباء.
3 اللُسن: الفصحاء. البَكَم: العي والخرس.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل