المكتبة الشاملة

مرآة الجنان وعبرة اليقظان

مع أبيات أخرى كتبها إلى الأمير أبي الفضل الميكالي. وله من التآليف كتاب يتيمة الدهر في محاسن أهل العصر وهو أكبر كتبه وأحسنها، وفيه يقول أبو الفرح الإسكندري:
أبيات أشعار اليتيمة ... أبكار أفكار قديمة
ماتوا وعاشت بعدهم ... فذاك سميت اليتيمة
قيل والثعالبي: نسبة إلى خياطة جلود الثعالب وعملها. وله كتاب فقه اللغة وسحر البلاغة وسر البراعة ومؤنس التوحيد وشعر كثير هو له مجيد، جمع فيه أشعار الناس ورسائلهم وأخبارهم وأحوالهم. وفيها توفي أبو القاسم عبد الملك بن بشران البغدادي الواعظ. قال الخطيب: كان ثقة ثبتاً صالحاً، وكان الجمع في جنازته يتجاوز الحد ويفوت الانحصار.
؟ سنة احدى وثلاثين وأربعمائة فيها توفي القاضي المقرىء المحدث أبو العلاء الواسطي، محمد بن علي بن أحمد. وفي نيف وثلاثين توفي الفقيه الإمام أحد العلماء الأعيان، أول من جمع بين طريق العراق وخراسان الحسن بن علي السنجي صاحب شرح فروع ابن الحداد.
؟ سنة اثنتين وثلاثين واربع مائة استولت فيها السلجوقية بالسين المهملة والجيم والقاف على جميع خراسان. وفر السلطان مسعود إلى غزنة. والحرب في بغداد بين الرافضة والسنية. وفيها توفي الحافظ أبو العباس جعفر بن محمد بن المستغفر بن الفتح النسفي، صاحب التصانيف الكثيرة.

سنة ثلاث وثلاثين واربع مائة
فيها توفي السلطان المسعود ابن السلطان محمود. والرئيس أحمد بن محمد أبو الحسين الأصفهاني وراوي المعجم الكبير عن الطبراني. والقاضي أبو نصر أحمد بن الحسين الدينوري، سمع سنن النسائي من ابن السني وحدث به.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل