المكتبة الشاملة

الفاخر

الفاخر
لأَِبي طالب المفضّل بن سلمة بن عاصم
بسم الله الرحمن الرحيم
حدثني أحمد بن عُبيد الله بن أحمد، قال: أملى علينا أبو بكر بن يحيى الصولي رحمه الله هذا الكتاب، وكان سبب إملائه إياه علينا أن رجلاً ممن كان يحضر مجلس أبي بكر محمد بن القاسم الأنْباري رحمه الله، فرأى يوماً في يده كتاباً فأخذه يقرؤه، فوجده مَجْلِساً من كتاب الزاهر، فقال: هذا منقول من كتاب الفاخر للمفضَّل بن سَلَمة، كما نقل أبو محمد أبو محمد بن قتيبة كتابه في المعارف من كتاب المُحبِّر لابن حبيب. فلما كان المجلس الآخر أخرج كتابه الفاخر فأملى علينا: حدثنا أبو طالب المفضَّل بن سَلَمة بن عاصم قال: هذا كتاب معاني ما يجري على ألْسُن العامة في أمثالهم ومحاوراتهم من كلام العرب وهم لا يَدروُن معنى ما يتكلمون به من ذلك، فبيَّنَّاه من وجوهه على اختلاف العلماء في تفسيره، ليكون مَنْ نظر في هذا الكتاب عالماً بما يجري من لفظه ويدور في كلامه. وبالله التوفيق.
فأول ذلك:
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل