المكتبة الشاملة

طبقات الحنابلة

أَبُو علي بْن الحسين بْن مبشر الكتاني الدمشقي المقرىء:
وذكر أَبُو مُحَمَّد الكتاني الدمشقي: توفي أَبُو علي الحسين بْن مبشر الكتاني المقرىء الدمشقي: عشية يوم الأحد الخامس عشر من ذي القعدة ودفن يوم الاثنين وقت الظهر سنة ثلاث وخمسين وأربعمائة وَكَانَ فِي عشر التسعين وأقام خمسين سنة يقرأ فِي الجامع.
وحدث بكتاب المعاني لابْن النحاس وبالناسخ والمنسوخ لَهُ أيضا وحدث به عن ابْن سري العطار عن ابْن أَبِي الزمزام الفرائضي عَنْهُ.
وحدث بشيء يسير عن أستاذه الإسكاف المقرىء وغيره.
وَكَانَ من أهل الدين والستر ثقة فِيمَا روى وَكَانَ يذهب مذهب أَحْمَد بْن حنبل.

أَبُو بكر مُحَمَّد بْن علي الحداد الشيخ الصالح:
كَانَ يتردد إلى الوالد السعيد كثيرا توفي سنة سبع وخمسين وأربعمائة.

الطبقة الخامسة
تتضمن طرفا من أخبار الوالد السعيد ومولده ووفاته وهو:

مُحَمَّد بْن الحسين بْن مُحَمَّد بْن خلف بْن أَحْمَد بْن الفراء أَبُو يعلي:
كَانَ عالم زمانه وفريد عصره ونسيج وحده وقريع دهره وَكَانَ لَهُ فِي الأصول والفروع القدم العالي وفي شرف الدين والدنيا المحل السامي والخطر الرفيع عند الإمامين: القادر والقائم رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما وأصحاب الإمام أَحْمَد رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَهُ يتبعون ولتصانيفه يدرسون ويدرسون وبقوله يفتنون وعليه يعولون والفقهاء على اختلاف مذهبهم وأصولهم كانوا عنده يجتمعون ولمقاله يسمعون ويطيعون وبه ينتفعون وبالاهتمام به يقتدون وقد شوهد لَهُ من الحال ما يغني عن المقال لا سيما مذهب إمامنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ أحمد بن مُحَمَّد بْن حنبل واختلاف الروايات عنه ومما صح لديه مِنْهُ مَعَ معرفته بالقرآن وعلومه والحديث
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل