المكتبة الشاملة

المعونة على مذهب عالم المدينة

{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (1)

كتاب الغصب والتعدي (2)
مسألة [1 - فيمن أتلف على غيره شيئًا]:
إذا أتلف على غيره شيئًا ظلمًا لزمه بدل ما أتلف (3) لقوله تعالى: {إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ} (4)، وقوله: {وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا} (5)، وقوله: {فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ} (6)، وقوله - صلى الله عليه وسلم -: "طعام كطعام وصحفة كصحفة" (7)، ولأنه أتلف ملك غيره من غير استحقاق عليه فلزمه بدل ما أتلف لأنّ الأبدال في المتلفات كالقصاص في النفوس، وقال تعالى (8): {وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ} (9) معناه أن القاتل
(1) ما بين قوسين سقط من م.
(2) الغصب: في اللغة هو أخذ الشيء ظلمًا (الصحاح: 1/ 194) وهو في الاصطلاح: أخذ مال غير منفعة ظلما قهرًا لا لخوف قتال (حدود ابن عرفه ص 350)، أما التعدي: فهو التصرف في الشيء بغير إذن ربه قصد تملكه (حدود ابن عرفة ص 351).
(3) انظر: المدونة 4/ 176، التفريع: 2/ 274، الرسالة ص 232، الكافي ص 428.
(4) سورة الشورى، الآية: 42.
(5) سورة الشورى، الآية: 40.
(6) سورة البقرة، الآية 194.
(7) القصة في البخاري في المظالم باب إذا كسر قصعة .... 3/ 108 ولفظ الحديث في الترمذي في الأحكام باب ما جاء فيمن يكسر له الشيء: 3/ ن 631، وقال حسن صحيح.
(8) في م: وقد قال الله تعالى.
(9) سورة البقرة، الآية: 179.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل