المكتبة الشاملة

المعونة على مذهب عالم المدينة

كتاب البيوع (1)
الربا (2) في المبيعات يكون من وجهين وهما التفاضل والنساء (3).
فأما التفاضل فالذي ورد النص به وانعقد الإجماع عليه (4): هو في الجنس الواحد من الذهب والفضة والبر والشعير والتمر والملح والأصل فيه قوله صلى الله عليه وسلم: "الدينار بالدينار والدرهم بالدرهم لا فضل بينهما" (5)، وقوله: "لا تبيعوا الدينار بالدينارين ولا الدرهم بالدرهمين" (6)، وقوله: "لا تبيعوا الذهب بالذهب إلا مثلًا بمثل ولا تشفوا (7) بعضها على بعض ولا تبيعوا الورق بالورق إلا مثلًا بمثل ولا تشفوا بعضها على بعض" (8)، وقال ابن عمر: الدينار بالدينار والدرهم بالدرهم لا فضل بينهما هذا عهد نبينا صلى الله عليه وسلم إلينا وعهدنا إليكم (9)، وما روي عن ابن عباس في ذلك فقد ثبت رجوعه عنه (10).
(1) البيع لغة: هو الإخراج، واصطلاحًا قال ابن عرفة: البيع الأعم: عقد معاوضة على غير منافع ولا متعة لذة (انظر: حدود ابن عرفة ص 232، والفواكه الدواني: 2/ 77).
(2) الربا لغة: هو الزيادة والنماء والعلو (معجم مقاييس اللغة: 2/ 483).
(3) التفاضل: وهو الزيادة، والنساء: وهو التأخير (الفواكه الدواني: 2/ 78).
(4) انظر: المجموع: 9/ 442، نيل الأوطار: 5/ 189.
(5) أخرجه مسلم في المساقاة، باب: الصرف وبيع الذهب بالورق نقدًا: 3/ 1212.
(6) أخرجه أحمد: 2/ 379، وعزاه الهيثمي إلى الطبراني (مجمع الزوائد: 4/ 105).
(7) تشفهوا: أي تزيدوا، وقد تستعمل في النقص أيضًا (المصباح المنير ص 317).
(8) أخرجه البخاري في البيوع، باب: بيع الفضة بالفضة: 3/ 30، ومسلم في المساقاة، باب: الربا: 3/ 1209.
(9) أخرجه البيهقي: 5/ 279.
(10) وقد نقل أنه اختلف في رجوعه (انظر عبد الرزاق: 8/ 118).
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل