المكتبة الشاملة

آثار البلاد وأخبار العباد

الله بالريح العقيم فلم يبق منهم أحد، وسيجيء بعدي صالح بن كالوة فيكذبه قومه فتأخذهم الصيحة؛ قال له علي، رضي الله عنه: صدقت، هكذا قبر هود، عليه السلام.
وبها بئر برهوت وهي التي قال النبي، صلى الله عليه وسلم: ان فيها أرواح الكفار والمنافقين، وهي بئر عادية قديمة عميقة في فلاة عميقة في فلاة وواد مظلم.
وعن علي، رضي الله عنه، قال: ابغض البقاع إلى الله تعالى وادي برهوت بحضرموت فيه بئر ماؤها أسود منتن يأوي إليه أرواح الكفار.
وذكر الأصمعي عن رجل حضرمي انه قال: إنا نجد من ناحية برهوت رائحة منتنة فظيعة جداً فيأتينا الخبر أن عظيماً من عظماء الكفار مات.
وحكى رجل أنه بات ليلة بوادي برهوت قال: فكنت أسمع طول الليل يا دومه يا دومه، فذكرت ذلك لبعض أهل العلم فقال: إن الملك الموكل بأرواح الكفار اسمه دومه.
وبها ماء الخنوثة؛ قال ابن الفقيه: بحضرموت ماء بينها وبين النوب، من شربه يصير مخنثاً.

دلان ودموران
قريتان بقرب ذمار من أرض اليمن. قالوا: ليس بأرض اليمن أحسن وجهاً من نساء هاتين القريتين. وقالوا: الفواجر بهما كثيرة يقصدهما الناس من الأماكن البعيدة للفجور! قالوا: إن دلان ودموران كانا ملكين أخوين، وكل واحد بنى قرية وسماها باسمه، وكانا مشغوفين بالنساء وينافسان في الحسن والجمال، والناس يجلبون من الأطراف البعيدة ذوات الجمال لهما، فمن هناك أتى أهل القريتين الجمال، وإلا فالجمال بأرض اليمن كالسمك على اليبس، والله الموفق.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل