المكتبة الشاملة

صدقة التطوع في الإسلام

صدقة التطوع في الإسلام

أولاً: مفهوم صدقة التطوع: لغة واصطلاحاً.
الصدقة لغة: جمع صدقات، وتَصَدَّقتُ: أعطيتُهُ صدقةً، والفاعل مُتصَدِّقٌ، [وهو الذي يُعطي الصدقة]، ومنهم من يخفف بالبدل والإدغام فيقال: مُصَّدِّقٌ، والمتصدِّقُ: المُعطي، وفي التنزيل: {وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ} (1).
وقد جاء المتصدِّقُ والمصَّدِّقُ في القرآن العظيم: {وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ} (2). و {الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ} (3). وأما المُصَدِّق بتخفيف الصاد: فهو الذي يأخذ صدقات النَّعَم)) (4).
والذي يُصدِّقك في حديثك (5) فالصدقة: العطية.

والصدقة اصطلاحاً: العطية التي يُبتغى بها الثواب عند الله تعالى (6).
قال العلامة الأصفهاني: ((الصدقة ما يخرجه الإنسان من ماله على وجه القربة، كالزكاة، لكن الصدقة في الأصل تقال للمتطوَّع به، والزكاة للواجب, وقد يُسمَّى الواجب صدقةً إذا تحرَّى صاحبها الصدق في فعله)) (7).
(1) سورة يوسف، الآية: 88.
(2) سورة الأحزاب, الآية: 35.
(3) سورة الحديد, الآية: 18.
(4) المصباح المنير، للفيومي، 1/ 336.
(5) مختار الصحاح، لمحمد بن أبي بكر الرازي، ص 151.
(6) التعريفات للجرجاني، ص 173، ولغة الفقهاء، لمحمد روَّاس، ص 243.
(7) مفردات ألفاظ القرآن، للأصفهاني، ص 480.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل