المكتبة الشاملة

إعانة الطالب في بداية علم الفرائض

بسم الله الرحمن الرحيم

تقريظ
فضيلة العلامة الشيخ أحمد جابر جبران

المدرس بمعهد إعداد الإئمة والدعاة بمكة المكرمة
التابع لرابطة العالم الإسلامي -عافاه الله تعالى-
الحمد لله القائل: {يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات}
والصلاة والسلام على سيدنا محمد. سيد السادات القائل: (من يرد الله به خيرًا يفقهه في الدين) ليكون من أشرف البريات، والقائل صلى الله عليه وسلم: (تعلموا الفرائض وعلموها الناس) وأخبر أن علم الفرائض أول علم يُفقد من العلوم الموجودات صلى الله تعالى عليه وسلم وعلى آله وصحبه القادات صلاة وسلامًا متلازمين دائمين إلى يوم الدين وعلينا معهم برحمتك ياأرحم الراحمين.
أما بعد: فقد أطلعني الأستاذ الجليل والسيد النبيل الشيخ أحمد يوسف الأهدل على رسالته في علم الفرائض وتصفحت بعضها وراجع علىَّ بنفسه بعض ألفاظها فألفيتها رسالة مهمة، مسهلة للمبتدئين من طلاب العلم في هذا الفن صعابه مذللة لهم طرقه وأتعابه، متمشية مع الأساليب القديمة، آخذة بروح العصر وتقويمه وتعد من السهل الممتنع - فجزاه الله خيرًا - ونفع بها وبمؤلفها، وأكثر من أمثاله. كما نسأله تعالى أن يفتح علينا وعليه فتوح العارفين، وأن يجعلنا من العلماء العاملين، وأن يوجه شباب المسلمين ويرغبهم في طلب العلم النافع بمنه وكرمه إنه جواد كريم. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وسلم تسليمًا كثيرًا الى يوم الدين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
قاله بفمه ورقمه بقلمه
الفقير الى عفو الرحمن/أحمد جابر جبران- رحمه الله عنه-
حررفي: 27/ 11/1417هـ
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل