المكتبة الشاملة

الإصابة في تمييز الصحابة

الحديث مرسل. وذكر ابن حبّان المغيرة هذا في ثقات التّابعين، والراجح ما قاله أبو عمر، والحديث ليس بثابت.
والمغيرة هذا كان قاضيا بالمدينة في خلافة عثمان ثم كان مع عليّ في حروبه، وهو الّذي طرح على ابن ملجم القطيفة لما ضرب عليّا، فأمسكه وضرب به الأرض، ونزع منه سيفه وسجنه حتى مات على منزلته.
وقال الزّبير بن بكّار: خطب معاوية أمامة بنت أبي العاص بن الربيع بعد قتل علي، فجعلت أمرها للمغيرة بن نوفل فتوثق منها ثم زوّجها نفسه، فماتت عنده.

8199- المغيرة المخزومي «1»
: مات في عهد النبيّ صلى اللَّه عليه وآله وسلم، وكانت تحته بنت عائذ «2» بن نعيم بن عبد اللَّه ابن النجام العدويّة، فأتت أمّها تستفتي رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم من أجل شكوى عين ابنتها، وهل يجوز لها أن تكحلها.
والحديث في الصّحيحين من حديث أم سلمة، إلّا أنّ الزوج لم يسمّ، ولا المرأة المستفتية، ولا ابنتها، وسمّاها ابن وهب في موطئه، قال: أنبأنا ابن لهيعة، عن محمد بن عبد الرحمن، عن القاسم بن محمد، عن زينب بنت أبي أسامة أن أمّها أخبرتها بذلك.
وأخرجه إسماعيل القاضي في أحكام القرآن، عن أبي ثابت، عن ابن وهب به، واستدركه ابن فتحون.

8200- المقترب:
هو الأسود بن ربيعة. تقدم.

الميم بعدها القاف
8201

-
المقداد «3» بن الأسود «4»
: الكندي، هو ابن عمرو بن ثعلبة بن مالك بن ربيعة بن
(1) غاية النهاية في طبقات القراء لابن الجزري 2/ 305، معرفة القراء الكبار للذهبي 1/ 48، تاريخ الإسلام 3/ 484.
(2) في أ: عائذه.
(3) هذه الترجمة سقط من ط.
(4) أسد الغابة ت (5076) ، الاستيعاب ت (2591) ، طبقات خليفة 61، 67، 168، التاريخ الكبير 8/ 54، التاريخ الصغير 60/ 61، المعارف 263، الجرح والتعديل 8/ 426، مشاهير علماء الأمصار ت 105، المستدرك للحاكم 3/ 348، 350، حلية الأولياء 1/ 172، 176، ابن عساكر 17، 66، تهذيب الأسماء واللغات 2/ 111، 114، معالم الإيمان 1/ 71، 76، تهذيب الكمال 1367، دول الإسلام 1/ 27، العقد الثمين 7/ 268، 272، تهذيب التهذيب 10/ 285، شذرات الذهب 1/ 39.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل