المكتبة الشاملة

الإصابة في تمييز الصحابة

927- ثعلبة بن أبي بلتعة [ (1) ] ،
أخو حاطب. ذكره أبو عيسى الترمذي في الصّحابة، وقال: أدرك النبي صلّى اللَّه عليه وسلم، وجلّ روايته عن الصحابة.

928- ثعلبة بن ثابت.
يأتي في أم كجّة من كنى النساء.

929- ثعلبة بن الحارث [ (2) ] .
يأتي في ابن زيد بن الحارث.

930- ثعلبة بن حاطب [ (3) ]
بن عمرو بن عبيد بن أمية بن زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن مالك بن الأوس الأنصاري.
ذكره موسى بن عقبة وابن إسحاق في البدريين، وكذا ذكره ابن الكلبيّ، وزاد أنه قتل بأحد.

931- ثعلبة بن حاطب:
أو ابن أبي حاطب الأنصاري.
ذكر ابن إسحاق فيمن بنى مسجد الضرار.
وروى الباوردي وابن السكن وابن شاهين وغيرهم في ترجمة الّذي قبله من طريق معان بن رفاعة، عن عليّ بن زيد، عن القاسم، عن أبي أمامة- أن ثعلبة بن حاطب الأنصاري قال: يا رسول اللَّه ادع اللَّه أن يرزقني مالا. فقال النبيّ صلّى اللَّه عليه وسلم: «قليل تؤدّي شكره خير من كثير لا تطيقه..» [ (4) ] .
فذكر الحديث بطوله في دعاء النبي صلّى اللَّه عليه وسلم له وكثرة ماله ومنعه الصدقة، ونزول قوله تعالى: وَمِنْهُمْ مَنْ عاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتانا مِنْ فَضْلِهِ ... [التوبة: 75] الآية.
وفيه أن النبي صلّى اللَّه عليه وسلم مات ولم يقبض منه الصدقة ولا أبو بكر ولا عمر، وأنه مات في خلافة عثمان.
وفي كون صاحب هذه القصة- إن صحّ الخبر ولا أظنه يصحّ- هو البدري المذكور قبله- نظر، وقد تأكدت المغايرة بينهما يقول ابن الكلبيّ: إن البدريّ استشهد بأحد، ويقوّي ذلك أيضا أن ابن مردويه روى في تفسيره من طريق عطية عن ابن عبّاس في الآية المذكورة.
قال: وذلك أن رجلا يقال له ثعلبة بن أبي حاطب من الأنصار أتى مجلسا فأشهدهم فقال:
[ (1) ] أسد الغابة ترجمة رقم (586) .
[ (2) ] أسد الغابة ت (589) .
[ (3) ] أسد الغابة ت (590) ، الاستيعاب ت (273) ، الثقات 3/ 46، تجريد أسماء الصحابة 1/ 66، الوافي بالوفيات 11/ 10، التحفة اللطيفة 1/ 398، الاستبصار 1/ 280، أصحاب بدر 154.
[ (4) ] أخرجه الطبري في التفسير 10/ 130 والبغوي في التفسير 3/ 124 والسيوطي في الدر 3/ 261 وابن عساكر كما في التهذيب 4/ 20.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل