المكتبة الشاملة

الإصابة في تمييز الصحابة

الخاء بعدها الياء
2312- خيبري «1»
: بموحدة بلفظ النسب، ابن النعمان الطائي.
ذكره أبو أحمد العسكريّ، وأورد من طريق عمرو بن شمر عن جابر بن نويرة بن الحارث الطائي عن جده عن أبيه، عن الخيبري بن النعمان قال: نظر النبيّ صلّى اللَّه عليه وآله وسلم إلى جبلنا وهو أجأ فقال: يا لأهل أجا «2» ، جوعا لأهل أجأ، لقد حصّن اللَّه جبلهم، فلما فارقنا الجوع بعد، وأعطيناه السلم، وأدينا إليه الزّكاة، وانصرف عنّا راضيا، ولم نمنع زكاة بعد ذلك.
وذكر الزّبير في الموفقيات أن الخيبريّ بن النعمان هذا نزل على حاتم الطائي بعد أن مات، وطلب منه القرى، فرآه في المنام وأنشده أبياتا والقصّة مشهورة.

2313- خيثمة بن الحارث «3»
: بن مالك بن كعب بن النّحاط- بنون ومهملتين- بن غنم الأنصاريّ.
قال ابن الكلبيّ: هو والد سعد بن خيثمة، استشهد يوم أحد، قتله هبيرة بن أبي وهب المخزومي. وسيأتي ذكره في ترجمة ولده سعد بن خيثمة إن شاء اللَّه تعالى.

2314 ز خير:
مولى عامر بن الحضرميّ.
يأتي ذكره في ترجمة عامر بن الحضرميّ، ويقال هو بجيم ثم موحدة كما تقدمت الإشارة إليه في حرف الجيم.

القسم الثاني
الخاء بعدها الألف
2315- (خالد) «4»
بن عجير بن عبد يزيد بن هاشم بن عبد المطلب بن عبد مناف، لأبيه صحبة، كما سيأتي.
وذكر ابن الكلبيّ أنّ عمر بن الخطاب جلد خالدا هذا في الشّراب.
(1) تجريد أسماء الصحابة 1/ 164، أسد الغابة ت (1501) .
(2) أجأ: بوزن فعل بالتحريك، مهموز مقصور، والنسب إليه أجئيّ بوزن أصعيّ وهو علم مرتجل لاسم رجل سمي الجبل به، وقال الزمخشريّ أجأ وسلمى جبلان عن يسار سميراء وقد رأيتهما شاهقان ولم يقل عن يسار القاصد إلى مكة أو المنصرف عنها وقال أبو عبيدة السكونيّ أجأ أحد جبلي طيِّئ وهو غربي فيد، وبينهما مسير ليلتين وفيه قرى كثيرة. انظر معجم البلدان 1/ 119.
(3) الاستبصار 264، الثقات 3/ 106، عنوان النجابة 79، التحفة اللطيفة 2/ 28، الطبقات الكبرى 3/ 482، أسد الغابة ت (1502) ، الاستيعاب ت (687) .
(4) في أخالد بن عمير.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل