المكتبة الشاملة

أنساب الأشراف للبلاذري

الكيمياء والنجوم وغيرهما من العلوم، وكان طويل الصمت فَقَالَ مولى له: أرى الناس يخوضون فيما أنت أعلم به منهم وأنت ساكت، فَقَالَ: ويحك إني عنيت بطلب الأحاديث والعلم وصححت ذلك فأخاف إن نشرت ذلك أن يحفظوه، فَقَالَ: جعلت فداك يكفيكهم اللَّه بالبلغم. وتزوج ابنة عبد اللَّه بْن جعفر فَقَالَ فيها:
منافية غراء جادت بودها ... لعبد منافي أغر مشهر
مطهرة بين النبي محمد ... وبين الشهيد ذي الجناحين جعفر
وقال عبد اللَّه بْن جعفر ما صنع فِي قوله «لعبد» شيئا، لو كان قال «لقرم منافي» .
937- وأنشدني بعض الحجازيين لخالد فِي ابنة عبد اللَّه بْن جعفر:
أتتنا بها «1» دهم البغال وشهبها ... عفيفة أخلاق كريمة عنصر
مقابلة بين النبي محمد ... وبين علي ذي الفخار وجعفر
منافية جادت بخالص ودها ... لعبد منافي أغر مشهر
وقد قيل: إنه لم يتزوجها وأن هذا الشعر معمول.
938- وتزوج أيضًا رملة بنت الزبير بْن العوام فَقَالَ:
أحب بني العوام طرًا لحبها ... ومن حبها أحببت أخوالها كلبا
ولا تكثروا فيها الضجاج «2» فإنني ... تنخلتها «3» عمدًا زبيرية قلبا
(857) فإن تسلمي نسلم وإن تتنصّري ... يخطّ «4» رجال بين أعينهم صلبا
937- عجز الأول، والثاني والثالث في الأغاني 17: 263 938- الكامل 1: 348 والأغاني 17: 257، والأبيات 1، 3، 4 في الأغاني 17: 263 والمختار من شعر بشار: 151 والبيتان 1، 4 في ابن خلكان 2: 224، و 1، 2، 4 في معجم الأدباء 4: 168، و 1، 4 في المعارف:
221 والشذرات 1: 96 وفي البيت الثاني روايتان أخريان في ف: 940
(1) م: بهم.
(2) الكامل: الملام.
(3) ط م س: تنحلتها، وفي المصادر: تخيرتها.
(4) ط م: يحط، س: بخط.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل