المكتبة الشاملة

جمهرة أنساب العرب لابن حزم

كان منهم الفيض بن عنبسة بن عبد الملك بن مروان، قتل يوم أبى فطرس.
ولم يعقب محمد بن عبد الملك بن مروان.
مضى الكلام في ولد عبد الملك بن مروان.

وهؤلاء ولد عبد العزيز بن مروان
ولد عبد العزيز بن مروان بن الحكم: عمر، أمير المؤمنين، الخليفة الفاضل البر التقي- رضي الله عنه-؛ أمه: أم عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطّاب؛ والأصبغ، يكنى أبا زبان، مات قبل موت أبيه عبد العزيز بعشرين يوما، وتزوّج سكينة بنت الحسين بن علىّ؛ وأبو بكر، شقيق أمير المؤمنين، وكان فاضلا، وكان أسن من أخيه عمر، فكان عمر قد رضيه للخلافة بعده، فسقيا السم معا، فماتا جميعا- رحمهما الله ولعن من كادهما؛ ومحمّد، شقيق عمر؛ وسهل؛ وسهيل؛ أمهما أم عبد الله بنت عبد الله بن عمرو بن العاصى؛ وجزىّ؛ وزبّان؛ وعاصم، شقيق عمر؛ لجزي عقب بقرطبة؛ وولد زبّان؛ إسماعيل؛ ولزّبان عقب بلبلة، وإليهم كانت تنسب سويقة الزبانيين بقرطبة؛ وأمّ الحكم تزوجها الوليد، ثم سليمان، ثم هشام، بنو عبد الملك بن مروان. وولد سهيل بن عبد العزيز:
عمرو بن سهيل، ولي البصرة، وقتله مروان بن محمد.
ومن ولد الأصبغ بن عبد العزيز: دحية بن الأصبغ: أمه أم يزيد بنت يزيد ابن معاوية؛ ودحية بن المصعب بن الأصبغ بن عبد العزيز، قام في أعمال مصر أيام المهدي، فقتل- رحمه الله.
وولد أبو بكر بن عبد العزيز: الحكم بن أبي بكر، ومروان بن أبى بكر.
ولجميع أولاد عبد العزيز المذكور أعقاب، حاشا محمداً وحده، فلم يعقب. ذكر ذلك أحمد بن عبد الملك بن منصور بن مروان بن الأصبغ بن عبد العزيز بن مروان، وكان عالما بنسب قومه.
وولد أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز- رحمه الله- أربعة عشر ذكراً:
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل