المكتبة الشاملة

جمهرة أنساب العرب لابن حزم

المصعب: المصعب بن عمر؛ وولد جعفر بن المصعب: إبراهيم بن جعفر، ولجعفر عقب، ولا عقب لمحمّد، ولا لسعد ولا لخضير «1» . وأعرق الناس في القتل، عمارة بن حمزة، قتل يوم قديد، ابن المصعب بن الزبير بن العوام بن خويلد، ستة في نسق «2» قتل جميعهم مقبلاً غير مدبر. وكان عيسى بن خضير، وهو المصعب بن المصعب بن الزبير، كالوزير لمحمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسن ابن علي، أيام قيامه بالمدينة، وقتل معه؛ وأخواه إبراهيم وخالد؛ وإبراهيم بن حمزة بن محمد بن حمزة بن المصعب بن الزبير، محدث ثقة؛ وابنه المصعب ابن إبراهيم، مقرئ.
ومن ولد عمرو بن الزبير: الوليد بن عمرو بن الزبير بن عمرو بن الزبير، قيل إنه هو الذي رتب لمالك أبواب «موطّئه» . ومن ولد خالد بن الزبير: عثمان ابن محمد بن خالد بن الزبير، وابنه محمد بن عثمان، قتل المنصور عثمان المذكور صبراً، لخروجه مع محمد بن عبد الله؛ وكان لعثمان هذا أخ اسمه سليمان، روي عنه الحديث.
وولد جعفر بن الزبير: محمد بن جعفر، محدّث.
والمنذر بن عبيدة بن الزبير بن العوام «3» ، كانت تحته فاطمة بنت علي بن أبي طالب، خلف عليها بعد سعيد بن الأسود بن أبي البخترى «4» .
وخالد بن المغيرة بن خالد بن الزبير، روى عنه الحديث:
وولد عبد الرحمن بن العوام: عبد الله، قتل مع أمير المؤمنين عثمان يوم الدار؛ وعبيد الله، قتل مع معاوية بصفّين. وكان لعبد الله ابن اسمه خارجة، قتل مع عبد الله بن الزبير.
مضى بنو أسد بن عبد العزّى بن قصى. ولا عقب لعبد العزى إلا من أسد هذا.

وهؤلاء بنو عبد الدار بن قصي
ولد عبد الدار بن قصي: عبد مناف، وعثمان، والسبّاق. فأما بنو السباق، فكثروا جدّا؛ ثم بقوا بمكّة، هم وبنو خالد بن عبد مناف بن كعب بن سعد بن
(1) انظر ص 124 الحاسية رقم 5.
(2) انظر المعارف لابن قتيبة 254.
(3) الاغاني 13: 100.
(4) انظر الرياض النضرة للمحب الطبري 2: 249.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل