المكتبة الشاملة

جمهرة أنساب العرب لابن حزم

وعشرون سنة. وماتت رقية في نحو هذه السن، يوم ورد الخبر بفتح بدر. ولم تبلغ أم كلثوم اثنتين وعشرين سنة. وماتت أيضاً زينب في حد الحداثة، رضي الله عنهن.
وأم رسول الله صلى الله عليه وسلّم: آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة، لم يكن لها زوج غير عبد الله والد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا قبله ولا بعده.
وكان عليه السلام إذ مات أبواه، في حد الطفولية.
مضى عبد الله بن عبد المطّلب.

وهؤلاء ولد الزبير بن عبد المطلب
ولد الزبير بن عبد المطلب: الطاهر؛ وحجل؛ وقرّة؛ وعبد الله، له صحبة قتل يوم أجنادين؛ ولا عقب لواحد منهم.

وهؤلاء ولد المقوم بن عبد المطلب
ولد المقوم بن عبد المطّلب: بكر؛ وعبد الله. فولد بكر بن المقوم: عبد الله.
لا عقب للمقوّم.

وهؤلاء ولد حمزة بن عبد المطلب
لم يسلم من ولد عبد المطلب المذكورين أحد إلّا حمزة والعبّاس. فولد حمزة:
عمارة، أمه خولة بنت قيس بن قهد «1» الأنصارى؛ ويعلى؛ وعامر، أمّهما أنصاريا وابنة، تزوجها سلمة بن أبي سلمة بن عبد الأسد المخزومىّ.
وقد انقرض عقب حمزة، رضي الله عنه.
(1) الاصابة 7217 في ترجمة «قيس ابن قهد بالقاف الانصاري» .
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل