المكتبة الشاملة

جمهرة أنساب العرب لابن حزم

وهؤلاء ولد موسى الهادي أمير المؤمنين
ولد موسى الهادي: جعفر، الذي كان ولي عهده؛ ولاه أبوه العهد، وله سبع سنين أو نحوها، ولم يتم له أمر؛ وإسماعيل؛ وعبد الله؛ وموسى الأعمى، أمهم أم ولد تسمى أمة العزيز، تزوجها الرشيد بعده؛ وهى التي كان حلف لأخيه بالمشي إلى الكعبة أن لا يتزوجها، فلما مات الهادى، تزوّجها ومشى راجلاً من بغداد إلى مكّة، وهو خليفة، [فولدت له علياً، وكان أقبح الناس صورة؛ وإسحاق بن الهادى؛ وعيسى؛ والعبّاس] ؛ وسليمان بنو الهادى؛ وبنات، تزوّج إحداهن المأمون.

وهؤلاء ولد هارون الرشيد أمير المؤمنين
ولد هارون الرشيد: أبو عبد الله محمد الأمين، أمير المؤمنين، أمه زبيدة، وهى أم جعفر بنت جعفر بن المنصور؛ وأبو العباس عبد الله المأمون، أمير المؤمنين، وهو أسن من الأمين، أمه أم ولد اسمها مراجل، ماتت إثر ولادتها إياه، وولد هو ليلة مات عمه الهادى وولى أبوه الخلافة؛ وكان أسن من الأمين بستة أشهر؛ ومحمّد أبو إسحاق المعتصم، أمير المؤمنين، أمه ماردة؛ والقاسم المؤتمن، ولي العهد، خلفه المأمون، ولم يتم له أمر «1» ، وكان مضعوفاً: أطلق أسدين على النساء والرجال في حمامين كانا له على شارع معمور؛ فخرج الرجال والنساء عراة هرابا، وقعد هو في علية له ينظر من ذلك ويضحك، وقد انقرض عقبه؛ ومحمّد أبو أيوب؛ ومحمّد أبو يعقوب؛ ومحمّد أبو العباس؛ ومحمّد أبو أحمد: ومحمد أبو علىّ؛ ومحمّد أبو عيسى، وكان أجمل أهل زمانه؛ وصالح؛ وبكار؛ وعلىّ؛ وعبد الله الأصغر، والعبّاس؛ وعمّر أبو أحمد منهم حتى أدرك المعتزّ.
ولجميع ولد الرشيد عقب كثير؛ وبنات، تزوج إحداهن جعفر بن موسى الهادى.
(1) في التنبيه والاشراف 299 عند ذكر خلافة الرشيد: «ثم بايع لابنه القاسم بولاية العهد بعد المأمون، وجعل أمر القاسم للمأمون اذا صار الامر اليه، فان رأى اقراره أقره، وان رأى خلعه خلعه» .
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل