المكتبة الشاملة

جمهرة أنساب العرب لابن حزم

عروة بن مضرس بن أوس بن حارثة بن لأم، له صحبة؛ وباعث بن حويص «1»
ابن زيد بن عمرو بن ثمامة بن مالك بن جدعاء، الذي أغار على إبل امرئ القيس، ففى ذلك يقول امرؤ القيس:
تلعب باعث بذمة خالد ... وأودى عصام في الخطوب الأوائل «2»
وبنو أحمد بن الحارث بن ثمامة بن مالك بن جدعاء، حي من طيئ، بالموصل، وهو أول من سمي أحمد في الجاهلية. مضى بنو ذهل بن رومان.
ومن بني ثعلبة بن رومان: عمرو بن ثعلبة بن غياث بن ملقط بن عمرو بن ثعلبة بن عوف بن وائل بن ثعلبة بن رومان، كان على مقدمة عمرو بن هند يوم أوارة؛ والأسد الرهيص «3»
، اسمه حيان «4»
بن عمرو بن عميرة بن ثعلبة بن غياث بن ملقط، قيل إنه قتل عنترة بن شداد العبسي؛ وطريف بن ملّ «5»
ابن عميرة بن تيم بن عوف بن مالك بن ثعلبة بن ملقط، نزل عليه امرؤ القيس ومدحه. مضى بنو فطرة بن طيئ.

وهؤلاء بنو أخيه الغوث بن طيئ
ولد الغوث بن طيى: عمرو بن الغوث. فولد عمرو بن الغوث: ثعل بن عمرو، وفيهم البيت والعدد؛ وثعلبة بن عمرو، وهو جرم، قبيلة؛ وأسودان «6»
بن عمرو، وهو نبهان، بطن؛ وغصين بن عمرو، وهو بولان؛ وهنئ بن عمرو؛ ومن ولده: إياس بن قبيصة بن أبي عفر «7» بن النعمان بن حية بن سعنة بن الحارث بن الحويرث بن ربيعة بن مالك بن سفر بن هنئ بن عمرو بن الغوث ابن طيّئ، وهو الذي ملك كسرى على الحيرة بعد آل المنذر.
(1) الاشتقاق 230 والمقتضب 88.
(2) ديوانه 130. وفي الاشتقاق 230 برواية: «أودي دثار» . قال: «ودثار: راعي امرئ القيس» .
(3) انظر المقتضب 88 والاشتقاق 231 والقاموس (رهص) .
(4) في الاشتقاق والمقتضب: «جبار» ، وفي القاموس: «هبار» .
(5) المعروف أنه «ظريف بن مالك» ، وفيه يقول امرؤ القيس:
لنعم الفتى تعشو إلى ضوء ناره ... طريف بن مال ليلة الجوع والخصر
يريد: طريف بن مالك.
(6) انظر المقتضب 89، 91.
(7) انظر المقتضب.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل