المكتبة الشاملة

جمهرة أنساب العرب لابن حزم

بن عمرو بن زبيد الأصغر بن ربيعة بن زبيد، له صحبة، بدري؛ ولاه رسول الله- صلى الله عليه وسلم- الأخماس والغنائم يوم بدر، وهو حليف لبني جمح؛ زوج رسول الله- صلى الله عليه وسلم- ابنة محمية من الفضل بن عباس؛ فولدت له أم كلثوم بنت الفضل، تزوجها أبو موسى الأشعري؛ والحارث بن جزء، أخو محمية بن جزء؛ وابنه عبد الله بن الحارث، لهما صحبة؛ وعبد الله بن الحارث هذا آخر من مات من الصحابة بمصر- رضي الله عنهم-؛ وعمرو بن الحجاج بن عبد الله بن عبد العزى بن كعب بن سلمة بن مالك بن سلمة بن مازن بن ربيعة بن زبيد، كان من أشراف الكوفة، شهد قتل الحسين. وبإشبيلية رهط الفقيه محمد بن الحسن «1» بن عبد الله بن مذحج بن محمد بن عبد الله ابن بشر الداخل بن أبي ضمرة، من بني مازن بن ربيعة بن زبيد بن صعب. ومن بني الحارث بن زبيد: بنو نشوان بن حيي بن الحارث بن منبه، وهو زبيد.
مضى بنو زبيد بن صعب بن سعد العشيرة. ومضى بنو سعد العشيرة بن مذحج بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ.

وهؤلاء بنو أخيهم جلد بن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب ابن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ
ولد جلد بن مالك: علة بن جلد بن مالك. فولد علة بن جلد: عمرو ابن علة؛ وحرب بن علة بن جلد بن مالك؛ [فولد حرب ن علة: منبه؛ ويزيد فولد منبه بن حرب بن علة: رهاء، بطن. والله تعالى أعلم.

وهؤلاء بنو رهاء بن منبه بن حرب بن علة بن جلد بن مالك «2» ]
منهم: عمرو بن سبيع الرهاوي «3» ، وفد إلى رسول الله- صلى الله عليه وسلم وهو من بني سليم بن رهاء بن منبه؛ ومنهم مالك بن مرارة، بعثه النبىّ- صلى الله
(1) ابن الفرضي 2: 92.
(2) انظر الاشتقاق 242 ونهاية الارب 1: 302.
(3) في الاصابة 5831: «ويقال ابن سميع» بالميم. ثم قال: «وقع في الرواية بالضم- يعني ضم الراء- وقيده عبد الغني بن سعيد بالفتح، فرق بينه وبين البلد فانها بالضم» .
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل