المكتبة الشاملة

مسند أحمد ت شاكر

{مسند عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه (1)}
4448 - [قال عبد الّله بن أحمد]: حدثني أبي من كتابه:
(1) هو عبد الله بن عمر بن الخطاب بن نفيل القرشي العدوي، من بني عدي بن كعب ابن لؤي. أسلم بمكة قديماً مع أبيه عمر بن الخطاب، ولم يكن بلغ يومئذ، وهاجر مع أبيه إلى المدينة. وقال ابن عمر: عُرضت على رسول الله -صلي الله عليه وسلم- يوم بدر وأنا ابن 13 سنة فردني، وعرضت عليه يوم أحد وأنا ابن 14 سنة فردني، وعرضت عليه يوم الخندق وأنا ابن 15 سنة فقبلني. فيكون قد ولد قبل الهجرة بنحو إحدى عشرة سنة، لأن غزوة بدر كانت في السنة الثانية من الهجرة، وكان عبد الله رجلاً صالحاً، كما قال فيه رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، "انظر الحديث 4494". وقال جابر بن عبد الله: "ما منَّا من أحد أدرك الدنيا إلا مالت به ومال بها، غيرعبد الله بن عمر". وكان من أشد الناس اتباعاً لسنة رسول الله وهديه. وكان لا يخاف في الله لومة لائم، قال خالد بن سُمير: "خطب الحجاج الفاسق على المنبر، فقال: إن ابن الزبير حرّف كتاب الله!، فقال له ابن عمر:
كذبت، كذبت، كذبت، ما يستطيع ذلك ولا أنت معه". مات عبد الله بن عمر سنة 74 على أصح الأقوال. رحمه الله ورضي عنه. أصح الأسانيد عن ابن عمر: مالك عن نافع عن ابن عمر، مالك عن الزهري عن سالم عن أبيه، سفيان بن عيينة عن الزهري عن سالم عن أبيه، معمر عن الزهري عن سالم
عن أبيه، حماد بن زيد عن أيوب عن نافع عن ابن عمر، يحيى بن سعيد القطان عن عبيد الله بن عمرعن نافع عن ابن عمر.
(4448) إسناده صحيح، هُشيم: سبق توثيقه 154، ونزيد هنا أن البخاري ترجمه في الكبير 4/ 2/ 242 وروى عن ابن المبارك قال: "مَن غَيرّ الدهرُ حفظَه فلم يغير حفظ هُشيم".
عبيد الله: هو ابن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب، أحد الفقهاء السبعة، إمام ثقة ثبت، مأمون، ليس أحد أثبت منه في حديث نافع، قال عمرو بن علي الفلاس: "ذكرت ليحيى بن سعيد قول ابن مهدي أن مالكاً أثبت في نافع من عبيد الله؟، فغضب، وقال: قال أبو حاتم عن أحمد: عُبيد الله أثبتهم وأحفظهم وأكثرهم رواية". نافع: هو مولى عبد الله بن عمر، وأصابه في بعض مغازيه، وهو إمام كبير من أيمة التابعين، ثقة حجة، =
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل