المكتبة الشاملة

دراسات في فقه اللغة

الباب الأول: فقه اللغة "نشأته وتطوره"
الفصل الأول: بين فقه اللغة وعلم اللغة
فقه اللغة وعلم اللغة:
من العسير تحديد الفروق الدقيقة بين علم اللغة وفقه اللغة؛ لأن جل مباحثهما متداخل لدى طائفة من العلماء في الشرق والغرب، قديمًا وحديثًا, وقد سمح هذا التداخل أحيانًا بإطلاق كل من التسميتين على الأخرى، حتى غدا العلماء يسردون البحوث اللغوية التي تسلك عادة في علم اللغة, ثم يقولون: وفقه اللغة يشمل معظم البحوث السابقة، ولا سيما إذا قورنت هذه البحوث بين لغتين أو لغات متعددة1.
وإذا التمسنا التفرقة بين هذين الضربين من ضروب الدراسة اللغوية، من خلال التسميتين المختلفتين اللتين تطلقان عليهما، وجدناها تافهة لا
1 انظر على سبيل المثال "علم اللغة" لوافي 12, وهذه الطريقة في الدراسة تسمى حينئذ الطريقة المقارنة method comparee. وراجع ما يتلعق بها في كتاب بيرو: perrot, Linguistiqus72
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل