للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

كتب المؤلف

البلغة في تراجم أئمة النحو واللغة

الكتاب: البلغة في تراجم أئمة النحو واللغة المؤلف: مجد الدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادى (ت ٨١٧هـ) الناشر: دار سعد الدين للطباعة والنشر والتوزيع الطبعة: الأولى ١٤٢١هـ- ٢٠٠٠م عدد الصفحات: ٣٦٤ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

الرد على الرافضة أو القضاب المشتهر على رقاب ابن المطهر

الكتاب: الرد على الرافضة أو القضاب المشتهر على رقاب ابن المطهر - رسالة في الرد على علامة الشيعة في وقته ابن مطهر الحلي المؤلف: مجد الدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادى (ت ٨١٧هـ) تحقيق وتعليق: عبد العزيز بن صالح المحمود الشافعي الناشر: مكتبة الإمام البخاري للنشر والتوزيع، مصر الطبعة: الأولى، ١٤٢٨ هـ - ٢٠٠٧ م عدد الصفحات: ٨١ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

القاموس المحيط

الكتاب: القاموس المحيط المؤلف: مجد الدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادى (ت ٨١٧هـ) تحقيق: مكتب تحقيق التراث في مؤسسة الرسالة بإشراف: محمد نعيم العرقسُوسي الناشر: مؤسسة الرسالة للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت - لبنان الطبعة: الثامنة، ١٤٢٦ هـ - ٢٠٠٥ م عدد الصفحات: ١٣٥٧ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز

الكتاب: بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز المؤلف: مجد الدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادى (ت ٨١٧هـ) المحقق: محمد علي النجار الناشر: المجلس الأعلى للشئون الإسلامية - لجنة إحياء التراث الإسلامي، القاهرة عدد الأجزاء: ٦ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع] عام النشر: جـ ١، ٢، ٣: ١٤١٦ هـ - ١٩٩٦ م جـ ٤، ٥: ١٤١٢ هـ - ١٩٩٢ م جـ ٦: ١٣٩٣ هـ - ١٩٧٣ م

تنوير المقباس من تفسير ابن عباس

الكتاب: تنوير المقباس من تفسير ابن عباس ينسب: لعبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - (ت ٦٨هـ) جمعه: مجد الدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادى (ت ٨١٧هـ) الناشر: دار الكتب العلمية - لبنان عدد الصفحات: ٥٢٢ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

رسالة في بيان ما لم يثبت فيه حديث صحيح للفيروزآبادي

الكتاب: رسالة في بيان ما لم يثبت فيه حديث صحيح من الأبواب - مخطوط المؤلف: مجد الدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادى (ت ٨١٧هـ) أعده للشاملة: أحمد الخضري [الكتاب مخطوط] عدد الصفحات: ٦

سفر السعادة للفيروزابادي

الكتاب: من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم المسمى «سفر السعادة» المؤلف: أبو طاهر مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروزابادي (ت ٨١٦ هـ) ضبط وتحقيق: أحمد عبد الرحيم السايح، عمر يوسف حمزة الناشر: مركز الكتاب للنشر، القاهرة - جمهورية مصر العربية الطبعة: الأولى، ١٤١٧ هـ - ١٩٩٧ م عدد الصفحات: ٢٧٩ أعده للشاملة: رابطة النساخ، تنفيذ (مركز النخب العلمية)، وبرعاية (مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية) [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

تعريف بالمؤلف

الفِيرُوزَابادي (٧٢٩ - ٨١٧ هـ = ١٣٢٩ - ١٤١٥ م) محمد بن يعقوب بن محمد بن إبراهيم بن عمر، أبو طاهر، مجد الدين الشيرازي الفيروزآبادي • من أئمة اللغة والأدب. • ولد بكارزين (بكسر الراء وتفتح) من أعمال شيراز. وانتقل إلى العراق، وجال في مصر والشام، ودخل بلاد الروم والهند. • ورحل إلى زبيد (سنة ٧٩٦ هـ فأكرمه ملكها الأشرف إسماعيل وقرأ عليه، فسكنها وولي قضاءها. وانتشر اسمه في الآفاق، حتى كان مرجع عصره في اللغة والحديث والتفسير، وتوفي في زبيد. [مؤلفاته] • أشهر كتبه (القاموس المحيط - ط) أربعة أجزاء • و (المغانم المطابة في معالم طابة - ط) القسم الجغرافي منه، حققه ونشره حمد الجاسر، وبقية الكتاب مخطوطة عنده • وينسب للفيروزابادي (تنوير المقباس في تفسير ابن عباس - ط) • وله (بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز - ط) • و (نزهة الأذهان في تاريخ أصبهان) • و (الدرر الغوالي في الأحاديث العوالي) • و (الجليس الأنيس في أسماء الخندريس - خ) • و (سفر السعادة - ط) في الحديث والسيرة النبويّة • و (المرقاة الوفية في طبقات الحنفية - خ) وكان شافعيا • و (البلغة في تاريخ أئمة اللغة - خ) • و (تحبير الموشين في ما يقال بالسين والشين - ط) • و (المثلث المتفق المعنى - خ) • و (الإشارات إلى ما في كتب الفقه من الأسماء والأماكن واللغات - خ) • و (نغبة الرشاف من خطبة الكشاف - خ) رسالة. وكان قوي الحافظة، يحفظ مئة سطر كل يوم قبل أن ينام. وللشيخ رمضان بن موسى العطيفي (ريّ الصادي في ترجمة الفيروزآبادي - خ) ذكره تيمور (١). _________ (١) البدر الطالع ٢: ٢٨٠ والضوء اللامع ١٠: ٧٩ وبغية الوعاة ١١٧ والعقود اللؤلؤية ٢: ٢٦٤ و ٢٧٨ و ٢٩٧ والعقيق اليماني - خ. وفيه: (وفاته في شوال ٨١٩). وأزهار الرياض ٣: ٣٨ - ٥٣ وفيه: وفاته سنة ٨١٦ أو ٨١٧ والتاج ١: ١٣ و ١١٢ , ١١٠ Princeton وآداب اللغة ٣: ١٤٥ ومفتاح السعادة ١: ١٠٣ والشقائق النعمانية ١: ٣٢ ومجلة الجنان، سنة ١٨٧٢ ص ٧٠١ وروضات الجنات، الطبعة الثانية ٧١٦ و ٣٨١ Huart وكشف الظنون ١٦٥٧ وعاشر ٤٣ والتيمورية ١: ١٦٣ و ٢٤٣ ثم ٣: ٢٣٢ وأنيس الجليس ٢: ١٢٣ و Brock ٢: ٢٣١ (١٨١) S ٢: ٢٣٤. قلت: تناقل المتقدمون نسبة صاحب الترجمة إلى (فيروزاباد) بالذال المعجمة، وعندي عدة نموذجات من خطه لم ينقط (الدال) في إحدها. وقد يكون ذلك لشهرتها إلا أن المعروف - كما في التاج ٤: ٦٧ وغيره - أن (أباد) كلمة فارسية معناها (عمارة) وفى بلاد الهند وإيران اليوم بلدان كثيرة ينتهى اسمها بهذا اللفظ: كحيدر أباد ودولة أباد، وظفرأباد، وخيرأباد، ونصير أباد، وسلطان أباد، ونجف أباد، ومحمد أباد. وتلفظ كلها بتحريك الحرف الذى قبلها ممدودا، وليس في أهلها من يجعل الدال في إحداها ذالا. وقس عليها فيروزاباد، وضيزناباد، وأمثالهما، خلافا لياقوت في معجم البلدان ٤: ١٠٥ ثم ٦: ٧٩ و ٤٠٩ نقلا عن: «الأعلام» للزركلي