للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

كتب المؤلف

الفتح القسي في الفتح القدسي = حروب صلاح الدين وفتح بيت المقدس

الكتاب: حروب صلاح الدين وفتح بيت المقدس «وهو الكتاب المسمى الفتح القسي في الفتح القدسي» المؤلف: أبو عبد الله، محمد بن (محمد صفي الدين) ابن (نفيس الدين حامد) بن أُلْه، عِمَاد الدِّين الكاتب الأصبهاني (ت ٥٩٧هـ) الناشر: دار المنار الطبعة: الأولى، ١٤٢٥ هـ - ٢٠٠٤ م عدد الصفحات: ٣٤٤ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

تعريف بالمؤلف

عِمَاد الدِّين الكاتب (٥١٩ - ٥٩٧ هـ = ١١٢٥ - ١٢٠١ م) مؤرخ، عالم بالأدب، من أكابر الكتاب. ولد في أصبهان، وقدم بغداد حدثا، فتأدب وتفقه. واتصل بالوزير عون الدين (ابن هبيرة) فولاه نظر البصرة ثم نظر واسط. ومات الوزير، فضعف أمره، فرحل إلى دمشق، فاستخدم عند السلطان (نور الدين) في ديوان الإنشاء. وبعثه نور الدين رسولا إلى بغداد أيام (المستنجد) ثم لحق بصلاح الدين بعد موت نور الدين، فكان معه في مكانة (وكيل وزارة) إذا انقطع (الفاضل) بمصر لمصالح صلاح الدين قام العماد مقامه. ولما توفي صلاح الدين استوطن العماد دمشق ولزم مدرسته المعروفة بالعمادية. وتوفي بها. له كتب كثيرة، منها (خريدة القصر - ط) مجلدات منه، في دمشق وبغداد وكانت في طريقة طبعه إقليمية خبيثة في الأدب. و (الفتح القُسى في الفتح القدسي - ط) و (البرق الشامي - خ) سبع مجلدات في أخبار صلاح الدين وفتوحه، و (ديوان رسائل) و (ديوان شعر) و (السيل على الذيل) ثلاث مجلدات، في تاريخ بغداد، جعله ذيلا على ذيل ابن السمعاني، و (نصرة الفترة وعصرة الفطرة) في أخبار الدولة السلجوقية، اختصره الفتح بن علي البنداري في جزء سماه (زبدة النصرة ونخبة العصرة - ط) ويعرف ب (تواريخ آل سلجوق) وله (البستان - خ) في التاريخ (١). [وفيات الأعيان ٢: ٧٤ وفيه ضبط (أُلْه) بفتح فضم فسكون وهو بالفارسية العُقاب، بضم العين. ومثله في الأعلام بتاريخ الإسلام - خ. وفي مرآة الزمان ٨: ٥٠٤ (ألّه) بتشديد اللام. وضبطه السبكي في الطبقات الكبرى ٤: ٩٧ والطبقات الوسطى - خ. (بضم الهمزة واللام) والوافي ١: ١٣٣ وابن الوردي ٢: ١١٧ وسماه (محمد بن عبد الله) كما في المختصر لأبي الفداء ٣: ١٠٠ وهو خلاف ما اتفقت عليه المصادر كلها. وكتاب الروضتين ١: ١٤٤ ثم ٢: ٢٤٤ والنعيمي ١: ٤٠٨ والمختصر المحتاج إليه ١٢٢ ومفتاح السعادة ١: ٢١٤ و ١٩٣ Princeton والفهرس التمهيدي ٣٨٤ وآداب اللغة ٣: ٦١ و Brock S ١: ٥٤٨. وتذكرة النوادر ٨١ وطوبقبو ٣: ٣٤٦ واقرأ محاضرة عنه لمحمد بهجة الأثري، في مجلة المجمع العلمي العراقي ٤: ١٦ - ٣٤.] نقلا عن: «الأعلام» للزركلي