للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

كتب المؤلف

حماسة البحتري

الكتاب: الحماسة للبحتري المؤلف: أبو عُبَادة الوَليد بن عُبَيد البُحتري (ت ٢٨٤ هـ) المحقق: د. محمَّد إبراهيم حُوَّر - أحمد محمد عبيد الناشر: هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث، أبو ظبي - الإمارات العربية المتحدة عام النشر: ١٤٢٨ هـ - ٢٠٠٧ م عدد الصفحات: ٥٢٩ أعده للشاملة: رابطة النساخ، تنفيذ (مركز النخب العلمية)، وبرعاية (مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية) [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

تعريف بالمؤلف

البُحْتُري (٢٠٦ - ٢٨٤ هـ = ٨٢١ - ٨٩٨ م) الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي، أبو عبادة البحتري • شاعر كبير، يقال لشعره «سلاسل الذهب». • وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل ل أبي العلاء المعري: أي الثلاثة أشعر؟ فقال: المتنبي وأبو تمام حكيمان، وإنما الشاعر البحتري. • ولد بمنبج (بين حلب والفرات) ورحل إلى العراق، فاتصل بجماعة من الخلفاء أولهم المتوكل العباسي، ثم عاد إلى الشام، وتوفي بمنبج. له: • «ديوان شعر - ط» • كتاب «الحماسة - ط» على مثال حماسة أبي تمام. • وللآمدي «الموازنة بين أبي تمام والبحتري - ط» • وللمعري «عبث الوليد - ط» في تصحيح نسخة وقعت له من ديوانه. • ولعبد السلام رستم «طيف الوليد أو حياة البحتري - ط» • ولرفيق فاخوري «البحتري - ط» • ولحنا نمر، ولمحمد صبري «أبو عبادة البحتري - ط» • ولجرجس كنعان «البحتري، درس وتحليل - ط» وكلها رسائل، وفيها ما يحسن الرجوع إليه (١). _________ (١) وفيات الأعيان ٢: ١٧٥ ومعاهد ١: ٢٣٤ والشريشي ١: ٣٦ وتاريخ بغداد ١٣: ٤٤٦ ومفتاح السعادة ١: ١٩٣ و ٨٣ Huart والمنتظم ٦: ١١ وفيه: وفاته سنة ٢٨٥ ويقول مرجوليوث A S Margoliouth في دائرة المعارف الإسلامية ٣: ٣٦٥ - ٣٦٨ إن النقاد الغربيين يرون البحتري أقل فطنة من المتنبي وأوفر شاعرية من أبي تمام. وفي كتاب العرب والروم ٣٥٢ لفازيليف، بعض ما ورد في شعر البحتري من الإشارات إلى حرب الروم. نقلا عن: «الأعلام» للزركلي