للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

كتب المؤلف

من وافقت كنيته كنية زوجه لابن حيويه

الكتاب: من وافقت كنيته كنية زوجه من الصحابة المؤلف: أبو الحسن محمد بن عبد الله بن زكريا بن حَيَّوَيْهِ النيسابوري ثم المصري الشافعي (ت ٣٦٦هـ) ضبط نصها وعلق عليها وخرج أحاديثها: مشهور حسن محمود سلمان الناشر: دار ابن القيم للنشر والتوزيع، الدمام - المملكة العربية السعودية الطبعة: الأولى، ١٤٠٩ هـ - ١٩٨٨ م عدد الصفحات: ٩٥ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

تعريف بالمؤلف

ابن حيويه ( ٠٠٠ - ٣٦٦ هـ = ٠٠٠ - ٩٧٧ م) أبو الحسن محمد بن عبد الله بن زكريا بن حَيَّوَيْهِ النيسابوري ثم المصري الشافعي: قاض، من رجال الحديث الثقات. تاريخ الميلاد: ٢٧٣هـ. تاريخ الوفاة: ٣٦٦هـ. (عاش نحو تسعين عاما) شيوخه: يحيى بن زكريا الأعرج. بكر بن سهل الدمياطي. أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي. أبو بكر أحمد بن عمرو البزار. عبد الله بن أحمد بن عبد السلام الخفاف. محمد بن جعفر بن أعين. جعفر بن أحمد بن عاصم. أبو يعقوب المنجنيقي. تلاميذه: عبد الغني الحافظ. علي بن محمد الخراساني القياس. هارون بن يحيى الطحان. محمد بن جعفر بن أبي الذكر. محمد بن الحسين الطفال. أبو الحسن علي بن عمر الدارقطني. مكانته: قال الذهبي: الشيخ الإمام، المعمر الفقيه، الفرضي القاضي. وقال: قدم مصر صغيرا. وقال ابن ماكولا: كان ثقة نبيلا. وقال الدارقطني: كان لا يترك أحدا يتحدث في مجلسه. وقال: جئت إلى شيخ عنده "الموطأ" فكان يقرأ عليه وهو يتحدث، فلما فرغ قلت: أيها الشيخ: يقرأ عليك وأنت تتحدث؟! فقال: قد كنت أسمع. قال: فلم أعد إليه. مصنفاته: " جزء من وافقت كنيته كنية زوجه". مصادر الترجمة: تكملة الإكمال. سير أعلام النبلاء. تذكرة الحفاظ. تاريخ الإسلام، ووفيات المشاهير والأعلام. شذرات الذهب. (نقلا عن: موقع جامع الحديث)