للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

كتب المؤلف

أجنحة المكر الثلاثة

الكتاب : أجنحة المكر الثلاثة وخوافيها : التبشير - الاستِشراق - الاستعمار ، دراسة وتحليل وتوجيه (ودراسة منهجية شاملة للغزو الفكري) المؤلف : عبد الرحمن بن حسن حَبَنَّكَة الميداني الدمشقي (المتوفى : ١٤٢٥هـ) الناشر : دار القلم - دمشق الطبعة : الثامنة ، ١٤٢٠ هـ - ٢٠٠٠ م [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع] عدد الصفحات: ٧٥٩

البلاغة العربية

الكتاب: البلاغة العربية المؤلف: عبد الرحمن بن حسن حَبَنَّكَة الميداني الدمشقي (ت ١٤٢٥هـ) الناشر: دار القلم، دمشق، الدار الشامية، بيروت الطبعة: الأولى، ١٤١٦ هـ - ١٩٩٦ م عدد الأجزاء: ٢ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

الحضارة الإسلامية أسسها ووسائلها وصور من تطبيقات المسلمين لها ولمحات من تأثيرها في سائر الأمم

الكتاب: الحضارة الإسلامية أسسها ووسائلها وصور من تطبيقات المسلمين لها ولمحات من تأثيرها في سائر الأمم المؤلف: عبد الرحمن بن حسن حَبَنَّكَة الميداني الدمشقي (ت ١٤٢٥هـ) الناشر: دار القلم- دمشق الطبعة: الأولى المستكملة لعناصر خطة الكتاب ١٤١٨هـ-١٩٩٨م عدد الأجزاء: ١ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

صراع مع الملاحدة حتى العظم

الكتاب: صراع مع الملاحدة حتى العظم المؤلف: عبد الرحمن بن حسن حَبَنَّكَة الميداني الدمشقي (ت ١٤٢٥هـ) الناشر: دار القلم، دمشق الطبعة: الخامسة، ١٤١٢ هـ - ١٩٩٢ م عدد الصفحات: ٤٦٧ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

كواشف زيوف

الكتاب: كواشف زيوف المؤلف: عبد الرحمن بن حسن حَبَنَّكَة الميداني الدمشقي (ت ١٤٢٥هـ) الناشر: دار القلم، دمشق الطبعة: الثانية، ١٤١٢ هـ - ١٩٩١ م عدد الصفحات: ٧٥٤ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

تعريف بالمؤلف

عبد الرحمن حبنكة الميداني ( ١٣٤٥- ١٤٢٥ هـ = ١٩٢٧ - ٢٠٠٤ م ) ولد الشيخ عبد الرحمن بن حسن حَبَنَّكَة الميداني الدمشقي في دمشق - حي الميدان سنة ١٣٤٥ هـ = ١٩٢٧ م و"نشأ في بيت علمٍ ودعوةٍ تحيط به ظروف قلَّما تيسَّرت لغيره، فهو والعلم والدعوة بدءًا من نشأته الأولى منذ ما يزيد عن ستين عامًا توأمان لا يفترقان" ، وكان لوالده الشيخ حسن حَبَنَّكَة فضل تربيته وتأديبه وتعليمه. درس الشيخ عبد الرحمن في "معهد التوجيه الإسلامي"، الذي أنشأه والده رحمه الله، وتخرج فيه عددٌ من علماء دمشق المعروفين.. كالشيخ الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، والشيخ الدكتور مصطفى سعيد الخنّ، والشيخ حسين خطَّاب رحمه الله، والدكتور مصطفى البغا، وغيرهم. ثمَّ درس الشيخ في الأزهر الشريف، وعمل بعد تخرُّجه في مديريَّة التعليم الشرعيِّ التابعة لوزارة الأوقاف السوريَّة، ثمَّ عضوًا لهيئة البحوث في وزارة التربية والتعليم في سوريا، ثمَّ انتقل إلى السعوديَّة بعد ١٩٦٧ م، وعمل أستاذًا في جامعة الإمام محمَّد بن سعود في الرياض، ثمَّ أستاذًا في جامعة أمِّ القرى في مكَّة قرابة ثلاثين عامًا. انشغل الشيخ بالردِّ على "أعداء الإسلام"، والتصدِّي لما يُسمَّى "بالغزو الفكري"، حتى لقَّبه أحد زملائه بـ "أبو الغزو الفكري والثقافة الإسلاميَّة". لكن إسهامات الشيخ تعدَّدت وتنوَّعت في مجالاتٍ متعدِّدةٍ.. في العقيدة، والدعوة، والأخلاق، والدراسات، القرآنيَّة، وسلسلة أعداء الإسلام.. "اليهود - الشيوعيَّة - التيَّارات المعاصرة - الغزو الفكري.." وغيرها، ونذكر من كتبه الآتي: - العقيدة الإسلاميَّة وأسسها. - الأخلاق الإسلاميَّة وأسسها. - قواعد التدبُّر الأمثل لكتاب الله. - أمثال القرآن. - مكايد يهوديَّة عبر التاريخ. - صراعٌ مع الملاحدة حتى العظم. - أجنحة المكر الثلاثة. - ديوان "ترنيمات إسلاميَّة"، شعر. - ديوان "آمنت بالله"، شعر. - ضوابط المعرفة وأصول الاستدلال والمناظرة. توفي رحمه الله في في ليلة الأربعاء ٢٥ من جُمادى الآخرة ١٤٢٥ هـ [الموافق ١١ / ٨ / ٢٠٠٤ م ] رحم الله الشيخ وأسكنه فسيح جناته ورفع درجاته