للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

المصنوع ولا هو بالركيك الضعيف، وليس من موضوع هذه الدراسة أن تتناول هذه السير من جانبها الأسلوبي ولكني؟ على ذلك؟ أستطيع أن أقول إنها تحتفظ بصورة صادقة للحوار الشعبي والكلام الدارج مع المحافظة على قسط كبير من السلامة اللغوية، وهذا هو سرها بالإضافة إلى ما تقدمه من فوائد للدارس الاجتماعي وما استطاع أن يقدمه الجاحظ للأدب في العراق من نقل أمين لصور من حياة ذلك البلد في نماذج من أشخاصه وأخلاقهم، استطاعت مصر أن تقدمه في السيرة التاريخية؟ أعني في ذلك الجانب الممتع منها. ولكن هذه السير عامة لم تتخذ طابعاً يمكن أن نسميه " فنياً " إلا في أجزاء قليلة منها.

<<  <   >  >>