للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[الباب الرابع في الموسم الرابع وهو الشيخوخة]

قد يكون في أول الشيخوخة بقية هوى، فيثاب الشيخ على قدر صبره، وكلما قوى الكبر ضعفت الشهوة فلا يراد الذنب كما قال الشاعر:

تارَكَكَ الذَنبُ فَتارَكتَهُ ... بِالفِعلِ والشَهَوَةُ في القَلبِ

فَالحَمدُ لِلّهِ عَلى تَركِهِ ... لا لَكَ في تَركِكَ لِلذَنبِ

فإذا تعمد الشيخ ذنباً فهو مراغم، إذ الشهوة الطالبة قد خسرت؛ ولهذا قال رسول - الله صلى الله عليه وسلم -: (أبغض الخلق إلى الله تعالى شيخ زان) .

ومنهم من يقصد المراغمة فيلبس الشيخ الخاتم الذهب.

<<  <   >  >>