للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

يجتمع الناس مع الإمام عَلَى التضحية فيه، وما ليس كذلك فليس بيوم عرفة ولا يوم أضحى، وإن كان بالنسبة إِلَى عدد أيام الشهر هو التاسع أو العاشر.

وقد روي ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم مرفوعًا من وجوه متعددة. خرَّجه الترمذي (١) من طريق المقبري، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الصوم يوم (يصوم الناس) (*)، والفطر يوم يفطرون، والأضحى يوم يضحون" وقال: حسن غريب.

وخرَّجه أبو داود (٢) وابن ماجه (٣) من طريق ابن المنكدر، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه، بدون ذكر "الصوم" وخرّجه الترمذي (٤) من حديث ابن المنكدر، عن عائشة، عن النبي صلى الله عليه وسلم وقال: صحيح.

وقد روي عن عائشة من وجوه أخر مرفوعًا، وروي عن أبي هريرة من قوله موقوفًا. وروى السفاح بن مطر، عن عبد العزيز بن عبد الله ابن خالد بن أسيد (٥) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يوم عرف اليوم الَّذِي يعرف الناس فيه" مرسل حسن، احتج به الإمام أحمد عَلَى أن الناس إذا وقفوا في يوم عرفة خطأ أجزأهم حجهم، وقال مجاهد: "الأضحى يوم يضحون، والفطر يوم يفطرون، والجمعة يوم يجمعون" خرَّجه عبد الله بن الإمام أحمد.

...


(١) برقم (٦٩٧).
(*) يصومون: "نسخة".
(٢) برقم (٢٣٢٤).
(٣) برقم (١٦٦٠) من طريق ابن سيرين، عن أبي هريرة.
(٤) برقم (٨٠٢).
(٥) أخرجه أبو داود في "المراسيل" (١٤٩).

<<  <   >  >>