للمساهمة في دعم المكتبة الشاملة
<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:
مسار الصفحة الحالية:

٣٥ - أخبرنا الحسينُ بنُ عمرَ بنِ بَرهانَ الغَزَّالُ: حدثنا عثمانُ بنُ أحمدَ بنِ عبدِ اللهِ: حدثنا (١) الحسنُ بنُ سَلَّامٍ السَّواقُ: حدثنا عُبيدُ اللهِ بنُ موسى قالَ: أخبرنا الأعمشُ، عن شقيقٍ قالَ: كنتُ مع عبدِ اللهِ وأبي موسى في المسجدِ فَقالا:

قالَ رسولُ اللهِ ﷺ: «إنَّ بينَ يدَي الساعةِ أياماً يَنزلُ فيها الجهلُ، ويُرفَعُ فيها العِلمُ، ويَكثرُ فيها الهَرْجُ» والهَرْجُ القَتلُ.

(خ) [٧٠٦٢، ٧٠٦٣] عن عُبيدِ اللهِ بنِ موسى. (م) [٢٦٧٢] عن محمدِ بنِ عبدِ اللهِ بنِ نُميرٍ، عن أبيه، عن الأعمشِ.

٣٦ - / أخبرنا محمدُ بنُ أحمدَ بنِ رِزْقويه: أخبرنا محمدُ بنُ يحيى بنِ عمرَ بنِ عليِّ بنِ حربٍ: حدثنا عليُّ بنُ حربٍ: حدثنا سفيانُ بنُ عُيينةَ، عن الزُّهريِّ، عن عُبيدِ اللهِ بنِ عبدِ اللهِ، عن ابنِ عباسٍ،

أنَّ النبيَّ ﷺ مَرَّ بشاةٍ لِميمونةَ فقالَ: «ألا أَخذُوا إهابَها فانتَفَعوا به» قالَ (٢): يا رسولَ اللهِ، إنَّها مَيْتةٌ، فقالَ (٣): «إنَّما حُرِّمَ أكلُها» (٤).


(١) تحرف في (كو) إلى: بن.
(٢) وكذا في هامش (كو). وفي أصلها: «قالوا»، وكذلك يأتي، وكذلك هي في مصادر التخريج.
(٣) في (كو): قال.
(٤) هو في «حديث سفيان بن عيينة رواية الطائي» (١٥).
ومن طريق المصنف أخرجه ابن البخاري في «مشيخته» (٦٥)، والذهبي في «معجمه» (١/ ١٢٢ - ١٢٣)، وأبو بكر المراغي في «مشيخته» (ص ٤٥١ - ٤٥٢).
ويأتي (١٢٦).

<<  <   >  >>